Theo Francken

تيو فرنكين يعتقد بأنه ينبغي على بلجيكا أن تغلق حدودها

أكد وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين اليوم الاثنين على أمواج إذاعة Radio 1 أنه ينبغي لبلجيكا أن تنظر في مسألة إغلاق حدودها في حالة ما إذا أصبح تدفق اللاجئين كبيرا جدا، وهو ما ليس عليه الأمر حاليا.

 

وعلى مشارف نفاذ الطاقة الاستيعابية، قامت ألمانيا بإعادة المراقبة على حدودها يوم الأحد “لاحتواء” تدفق عشرات الآلاف من اللاجئين، معلقة بذلك حرية التنقل في الفضاء الأوروبي، وذلك عشية اللقاء الذي أُعلن عن صعوبته ببروكسل لوزراء الداخلية الثمانية والعشرين بشأن الحصص.

 

وقال السيد تيو فرانكين أنه يتفهم رد فعل برلين. قال معلقا : “أعتقد أن هناك الكثير من الضغط، وهو أمر خطير”.

 

ويعتقد أن اللاجئين الذين وصلوا إلى الحدود الألمانية قد يجربون حظهم هناك. ولذلك يتعين على بلجيكا أن تنظر في مسألة مراقبة الحدود، ولكن “فقط إذا ما وصلنا إلى مرحلة مماثلة، وهو ما ليس عليه الحال حاليا”.

 

ويظن تيو فرانكين أن تدفق اللاجئين في ألمانيا مرتبط باحتياجات البلاد، والتي أعلنت عنها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لاستقبال 800 ألف لاجئ هذا العام. ووفقا لوزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة من (N-VA) فإن “هذا يعني : ‘تعالوا، فقط’. ولكن على المستوى العملي واللوجستي ، فإن ذلك مستحيل بالكامل”.

 

ويشير تيو فرانكين إلى أن مراقبة الحدود لن تكون إلا مؤقتة. يضيف : “أعتقد في منطقة شنغن. الفضاء الاقتصادي وحرية التنقل هي أشياء جيدة. نحن بلد اللوجستيك، ولهذا فإن هذا الأمر مهم جدا بالنسبة لنا”.

 

كتبت فاطمة محمد