تيو فرانكين يمنع سبعة سوريين من الدخول إلى الأراضي البلجيكية

جاء في صحف Sudpresse،  Het Laatste Nieuws و De Morgen أن كاتب الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين أعلن عن منع سبعة محاربين سوريين كانوا يوجدون بصفة قانونية في البلاد من الدخول إلى الأراضي البلجيكية. وهي سابقة من نوعها في هذه الحكومة.

 

وكان السوريون المعنيون، وهم ستة رجال وامرأة، يعيشون بصفة قانونية في بلجيكا غير أنهم لا يملكون الجنسية البلجيكية. وسيتم رفض دخولهم للأراضي البلجيكية ومنطقة شنغن على مدى السنوات العشر القادمة. و لا يعيش المعنيون حاليا ببلجيكا، ولكنهم ، وبدون شك، يوجدون في سوريا.

 

ويقول تيو فرانكين : “لا يمكنني تجاوز عشر سنوات، ولكني أرى أن هذا الإبعاد يجب أن يكون نهائيا. وبالمناسبة، سأقدم هذا الاقتراح للحكومة. هؤلاء الناس لم يعد لديهم ما يفعلونه في بلجيكا ولا في أوروبا”.

 

وسيتم ترك إمكانية استئناف هذا القرار لهم. إلا أن المرسوم الملكي يسمح بإبعادهم بالقوة إذا لزم الأمر في حالة ما إذا تطلب الأمر ذلك لأسباب تتعلق بالأمن الوطني.

 

Belge24