theo--franckin

تيو فرانكين يعلن عن إنشاء فريق عمل يرصد التطرف وسط اللاجئين والمهاجرين

في رد على سؤال برلماني للنائب Koen Metsu من ((N-VA)، أعلن وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين اليوم الأربعاء أن الحكومة الفدرالية أنشأت فريق عمل حول ظاهرة التطرف لدى الأشخاص الأجانب.

 

وقد اجتمع فريق العمل هذا للمرة الأولى يوم 19 نوفمبر وسيستمر في الاجتماع على أساس أسبوعي. ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل غدا الخميس.

 

ويتكون فريق العمل هذا من مكاتب كل من العدل والداخلية والدفاع واللجوء والهجرة. إضافة على تمثيليات عن دائرة الأجانب والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين وعديمي الجنسية وفداسيل والهيئة التنسيقية لتحليل التهديد والمركز الوطني البلجيكي للأزمات والمؤسسات السجنية والأمن والمخابرات العسكرية والشرطة الفدرالية.

 

وأشار السيد فرانكين اليوم الأربعاء إلى أن الهدف من فريق العمل هذا هو جمع الخبراء حول “إشكالية الأجانب المتطرفين، ليس فقط ضمن طالبي اللجوء ولكن أيضا ضمن باقي المهاجرين”. بالإضافة إلى تحليل “المؤشرات” المتعلقة “بالتطرف والهجرة”.

 

وسيتم إنشاء خارطة طريق لجمع بل لتحسين “تدفق المعلومات” بين الأجهزة بخصوص الأجانب المتطرفين. وسيتم إنشاء “نقط اتصال” في كل قسم.

 

وسيقوم فريق العمل أيضا بتحليل الملفات الفردية، حالة بحالة. إضافة إلى ذلك، ففريق العمل مسؤول عن تحقيق الاستفادة المثلى من فحص طالبي اللجوء، ومن التكوين ومن مجالس اليقظة بالنسبة لهيئات اللجوء، وذلك بالتشاور مع أجهزة الاستخبارات والأمن. كما سيكون رصد ومتابعة إشكالية الأئمة المتطرفين وخطباء الكراهية في قلب اهتمامات هذه الهيكل الجديد.