تيو فرانكين يطلب من البلديات توفير 1600 مكان إضافي

يريد وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة التأكد من أن كل  بلدية ستستقبل عائلة إضافية من طالبي اللجوؤ، وهو ما سيسمح بخلق 1600 مكان. ومن المقرر إجراء مشاورات لمجلس الوزراء بين جمعيات المدن والبلديات يوم الجمعة المقبل.  وستتم هناك أيضا مناقشة مسألة تسجيل طالبي اللجوء وسياسة العودة.

 

وتتعاون الهياكل الاتحادية بالفعل مع البلديات في هذا المجال، وخاصة عن طريق المبادرات المحلية للاستقبال (ILA) التي توفر5.800 مكان استقبال من أصل 16.250 حسب أرقام فداسيل. وهذا الرقم هو أعلى مما يوفره 16 مركز فداسيل (4.580 مكان)، ومما يوفره 13 مركز للصليب الأحمر الفرانكفوني (1.605 مكان) وكذلك أعلى مما  يوفره الصليب الأحمر الفلاماني (3.875 مكان).

 

ولا زال تسجيل طالبي اللجوء في مكتب الأجانب يطرح إشكالية. فيوم الثلاثاء، لم يتمكن 200 طالب لجوء من التسجيل وهم مضطرون للعودة يوم الأربعاء. وقد أعطيت الأولوية للعائلات التي لديها أطفال.  ومن الملاحظ أن إعداد الملف يكون طويلا ويمكن أن يدوم يوما كاملا.

 

كتبت فاطمة محمد