تيو فرانكين يطالب البلديات ببذل المزيد من الجهود بعد أن فاض به الكيل

يقول  وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة في برنامج (Terzake) على قناة VRT أنه يأمل في أن تبذل البلديات مجهودا إضافيا على أساس طوعي لاستقبال طالبي اللجوء. ويأتي هذا الطلب في إطار خطة التوزيع التي ينبغي أن تدخل حيز التنفيذ في بداية العام المقبل. وقد اتفقت الحكومة على أن تكون هذه الخطة جاهزة في شهر ديسمبر “وأنا عازم بشدة على أن أركز على هذا الملف”، حسب ما يقول وزير الدولة.

وأكد تيو فرانكين أنه قام بتوفير الأسرة والتجهيزات الصحية والطعام للجميع، ولكنه اعترف بأنه فاض به الكيل. “ينبغي أن نكون مبدعين لإيجاد مواقع استقبال إضافية”. لذلك، فهو يطالب البلديات ببذل المزيد من الجهود الإضافية. ويأمل أن يكون هذا على أساس طوعي، ولكنه لا يستبعد فرض اليد على البلديات إذا لم يكن ذلك كافيا.

ويشكو وزير الدولة أيضا من بقاء الحدود الجنوبية لمنطقة شنغن مفتوحة، مما يسمح بتدفق اللاجئين القادمين من اليونان وإيطاليا. يقول تيو فرانكين أمام كاميرات VRT : “لقد تم تخصيص أموال لهذا الأمر. وهناك أيضا دعم عسكري وأمني لمراقبة في حدها الأدنى للحدود الخارجية. ولكن ذلك لا يتم حسب المطلوب ولا يمكن لهذا الوضع أن يستمر”.