تيو فرانكين يسعى لوضع حد للتأخر في معالجة ملفات اللجوء بحلول 2017

بلجيكا 24 – ذكرت صحيفة De Standaard اليوم الأربعاء أن وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين يعتزم وضع حد لتراكم التأخير في دراسة الملفات المتعلقة باللجوء بحلول 2017.

وبدأ مجلس دعاوى الأجانب (CCE) مع تراكم تأخر في 23.136 ملفا. يقول تيو فرانكين أنه “أقل بـ 9 آلاف عما كان عليه الأمر قبل عامين”. ووفقا له “تم تحقيق رقم قياسي خلال الأسبوع الأخير من شهر يونيو مع 544 ملف تم التعامل معها”.

وتقوم هيئات لجوء أخرى باحتواء المزيد من الملفات التي لا يمكن معالجتها. ولكن وزير الدولة، يعتزم الانتهاء من تراكم التأخير بحلول 2017، حتى لدى المفوضية العامة لشؤون اللاجئين وعديمي الجنسية.

إن تنظيم ومنح تصريح الإقامة الإنسانية استنادا إلى المادة 9bis المتعلقة بالظروف الاستثنائية، أو المادة 9 المتعلقة بالأسباب الطبية، يشهد أيضا بعض التأخير.

وفي سياق طلبات اللجوء المتعددة، تقرر في سنة 2015 عدم معالجة إلا الملف الأخير الذي تم تقديمه، وعدم الأخذ بعين الاعتبار إلا العناصر الجديدة. ويؤكد تيو فرانكين قائلا : “وبالتالي زادت الجودة في الملفات، وانخفض عددها إلى حد كبير. وهنا أيضا يجب إلغاء تراكم التأخير في سنة 2017”.

تعليق واحد

  1. اعتقد .. ليس اكذب من هذا الوزير الا حكومته … التي تتعامل مع الملفات بعشوائية و بعدم انسانية
    للاسف لم نتوقع هذا من الدول الاوربية و هم لم يأخذوا بحسبانهم ان الكثيرين ممن اتى اليهم … قد تركوا خلفهم عائلاتهم في خيم على الحدود او في سوريا و هم يتعرضون لحياة قاسية و يزيد عليها عدم شعورهم بالامان
    يعتقدون اذا قدموا لنا الطعام في مراكز الاحتجاز قد اعطونا ما نطلب … و نسوا بأن اغلب اللاجئين غامروا في حياتهم ليحصلوا لعائلاتهم على مستقبل افضل ….