Theo Francken

تيو فرانكين يستخدم الفيسبوك لثني العراقيين عن القدوم إلى بلجيكا

يعتزم تيو فرانكين وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة بداية الأسبوع المقبل إستخدام طريقة جديدة لتثبيط عزيمة طالبي اللجوء وخاصة أولئك القادمين من العراق. وقد دفعت بلجيكا مقابل مساحات إعلانية في الفيسبوك لنشر رسالة من السلطات البلجيكية تقول أنه ليس هناك معنى للحضور إلى بلجيكا . وكان تيو فرانكين قد أعلن عن ذلك في VTM Nieuws.

 

ويقول تيو فرانكين في VTM  “أغلب طالبي اللجوء ليسوا لاجئين سوريين، وليسوا آباء مع أطفالهم، ولكنهم عراقيون”.

 

ووفقا لـ VTM Nieuws، ففي الشهر الماضي 47% من أصل 5.600 لاجئ كانوا عراقيين معظمهم من الرجال الوحيدين الذين يبلغون ما بين 25 و 45 سنة والقادمين في غالبيتهم من بغداد. ولديهم فرصة أقل في الحصول على صفة لاجئ ببلجيكا، ولذلك يريد تيو فرانكين أن يعلمهم بذلك مباشرة وهم في العراق عن طريق فيسبوك.

 

وقد دفعت بلجيكا مقابل مساحات إعلانية على فيسبوك. وسيتم نشر لافتات على “جداول زمنية” لمجموعة محددة، وسيرى رجال شباب من بغداد ونواحيها ظهور رسالة للسلطات البلجيكية تقول لهم أنه ليس للهجرة إلى بلجيكا أي معنى.

 

ويتحدث تيو فرانكين عن حملة إعلامية للسلطات البلجيكية تقول فيها إن “القدوم إلى بلجيكا لا يمنح  في حد ذاته الحق في الحصول على وثائق ولا على إقامة دائمة”.