تيو فرانكين يرى أن زيادة أماكن إضافية في المراكز المغلقة مستحيلة على المدى القصير

في رده على تصريحات Freddy Roosemont مدير دائرة الأجانب، أشار تيو فرانكين إلى أنه يعمل حاليا على الزيادة في عدد أماكن المراكز  المغلقة. كما قال وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة أيضا أنه يجد من المستحيل مضاعفة الطاقة الاستيعابية على المدى القصير. ورد قائلا : “إنشاء أماكن إضافية على المدى القصير ليس ممكنا من الناحية العملية”.

 

وفي الوقت الراهن، يتم رفض 35% من طلبات اللجوء. كما أن أكثر من ألف شخص يتلقون أمرا بمغادرة الأراضي البلجيكية كل شهر. ويريد القليل من الذين رفضت طلبات لجوئهم العودة الطواعية إلى بلدانهم.  فيما يبقى الأشخاص الآخرون بشكل طبيعي في المراكز المغلقة في انتظار ترحيلهم إلى بلدانهم.

 

ولم تعد هذه المراكز المغلقة تعمل بكامل طاقتها الاستيعابية منذ بعض الوقت بسبب إجراءات توفير التكاليف. لذلك يطالب مدير دائرة الأجانب بتصحيح الأوضاع، إذ بنظره يمكن مضاعفة الأماكن في هذه المراكز المغلقة. وذلك بسبب تزايد أعداد الأشخاص الذين لا يتوفرون على وثائق وبالتالي لا تستطيع هذه المراكز استيعابهم جميعا.

 

وسيكون على تيو فرانكين بنفسه النظر بإيجابية  إلى إنشاء أكبر عدد ممكن من المراكز المغلقة. ويشير على أن مجلس الوزراء كان قد وافق على زيادة عدد الأماكن من 452 إلى 605 مكان. يقول : “لذلك نحن نعمل بالفعل على توسيع الطاقة الاستيعابية، ولكن ليس من الممكن خلق أماكن إضافية بسرعة على المدى القصير”.