theo francken

تيو فرانكين يرغب في بناء وحدات سكنية مغلقة للعائلات المبعدة

يرغب وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين، في العام المقبل، في تحقيق بناء  وحدات سكنية مغلقة مخصصة للعائلات ذات الأطفال الذين ينتظرون الترحيل. وقد توصل إلى اتفاق مع شركة مطار بروكسل بشأن أرض بجوار مركز الاحتجاز 127bis، وتم الحصول على رخص البناء.

ويتبين من مذكرة تيو فرانكين السياسية أن سياسة العودة تظل ركنا مهما في السياسة التي يريد تطبيقها بشأن اللجوء والهجرة. ويمكن لمراكز الاحتجاز حاليا، أن تستقبل 452 شخصا، غير أن وزير الدولة يريد رفع هذه القدرة في العام القادم إلى 605. كما يرغب السيد فرانكين أيضا في إبعاد نحو 1.400 معتقل يعيش بطريقة غير شرعية في بلجيكا.

وسيكون هناك أيضا وحدات سكنية خاصة بالعائلات ذات الأطفال التي تنتظر الترحيل. وكانت بلجيكا قد اضطرت لوقف هذه السياسة بعد إدانة في 2008، ولكن تيو فرانكين مقتنع بأن هذه المساكن الجديدة لن تسبب أي مشكل. يقول : “الإدانة لا تؤثر على المبدأ، ولكنها تؤثر على انتهاك الخصوصية”. و”هذه المرة، نحن نعمل على أرض محايدة، بدون اتصال مع طالبي اللجوء الآخرين المبعدين ولمدة ضئيلة”.

 

إن الزيادة في القدرة على الاستيعاب أساسية لبقية السلسلة أيضا. ففي مذكرته السياسية، يشير تيو فرانكين إلى أن شبكة الاستقبال الخاصة بطالبي اللجوء الخاضعين لإجراءات اللجوء، ستهم مع نهاية السنة أكثر من 37 ألف مكان. وبنهاية يونيو، لم يكن هناك إلا 16.269 مكان في هذه المراكز. ويرغب تيو فرانكين أيضا في إعطاء اهتمام خاص للعنف ضد النساء ويريد إعادة إطلاق الدعم الفردي للمثليين والشواذ.