Theo - Francken

تيو فرانكين يدعو العراقيين للعودة إلى ديارهم ويهديهم حقيبة مجانية

بعد رسالة عبر فيسبوك، جاء دور رسائل البريد بالاسم الموجهة إلى طالبي اللجوء المقيمين في المراكز  المفتوحة والتي يدعوهم وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة عبرها إلى العودة إلى العراق حيث أن الوضع الأمني لم يعد بالضرورة ذاك الذي كان سائدا قبل 2014.

وقد كتبت الرسالة البريدية التي قرأتها صحف SudPresse باللغتين العربية والإنجليزية. ويحمل المغلف شعار الخدمة العامة الاتحادية للداخلية بالإضافة إلى عنوان دائرة الأجانب. ووُقِّعت الصفحة المكتوبة بالإنجليزية باسم تيو فرانكين.

ويشير وزير الدولة إلى أن الإدارة قد جمدت طلبات الأشخاص الوافدين من منطقة بغداد. وتدعو الرسالة المتقدمين للجوء إلى العودة “طواعية” إلى ديارهم.

كما تم ذكر عنوان الاتصال بشأن العودة الطوعية. وتشير صحف SudPresse إلى أن هذه الرسالة البريدية وغيرها من المعلومات المتداولة ولدت  العصبية داخل المراكز. فقد اندلعت أعمال شغب هذا الأسبوع في مركز Florennes. ونشرت الصحف شهادات لعراقيين ليسوا أغبياء ويعرفون أنهم إذا ما وصلوا إلى بغداد فلن يجدوا أحدا في استقبالهم، على عكس ما تم الإعلان عنه.

ويقولون أنهم هناك سيتعرضون لخطر التجنيد الإجباري في حين أنهم يعارضون المشاركة في الحرب. ولكن، يقول أحد العراقيين ساخرا : “إذا عدنا إلى هناك طواعية سيكون لنا الحق في حقيبة مجانية”.