Emir Kir -- Theo Francken

تيو فرانكين يتقدم بشكوى ضد Emir Kir يتهمه فيها بالتحريض على التمرد

ورد في صحف Het Laatste Nieuws و De Morgen أشار تقرير للمفتشية العامة أن الشرطة لم ترتكب أي أخطاء أثناء عملية إبعاد نيجيرية في بداية شهر مايو الماضي. وحسب Emir Kir، الذي كان حاضرا في الطائرة، فإن الشرطة تصرفت بطريقة لا إنسانية. ويرى التقرير أن Emir Kir قد حرض على التمرد.

 

وفي 12 مايو، احتج النائب عمدة Saint-Josse برفقة عدد من الركاب حين كان أفراد الشرطة يباشرون عملية ترحيل مواطنة نيجيرية لا تتوفر على تصريح إقامة في بلجيكا. وجرت الأحداث في رحلة طيران إلى الدار البيضاء. ووفقا له، فقد جعل العنف الذي تعرضت له المرأة وصراخها الوضع “غير قابل للتحمل”.

 

وبحسب مصادر في الشرطة، فقد حرض Emir Kir على التمرد. بينما أكد Emir Kir أنه تدخل “لوضع حد للعنف الجسدي والنفسي الذي مارسه أفراد الشرطة”.

 

وأشار وزير الداخلية Jan Jambon إلى أنه طالب بتقرير من المفتشية العامة حول الحادثة. ويحدد هذا التقرير أن أفراد الشرطة تصرفوا بمهنية وأنهم بعيدون عن أية متابعة. أما فيما يخص تصرف Emir Kir، فقد أشار التقرير إلى أنه “أسهم بشكل فعال في زيادة التوتر على الطائرة”.

 

وبناءً على طلب وزير الداخلية Jan Jambon ووزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين، قدمت المصالح الاتحادية العامة SPF شكاية ضد Emir Kir بتهمة التحريض على التمرد في طائرة.

 

Belge24