تيو فرانكين يبدأ في حث طالبي اللجوء الأفغان على العودة إلى بلادهم طواعية

بلجيكا 24 – في بيان رسمي له، أفاد “تيو فرانكين” وزير الدولة لشؤون اللجوء و الهجرة، أنه بدأ حملة بالتعاون مع المنظمة الدولية  للهجرة (IOM)، للعودة الطوعية لطالبي اللجوء الأفغان، حيث يقول فرانكين، معلقا : “من خلال إرشادهم إلى عمل في بلدهم الأصلي، نقدم لهم منظورا اقتصاديا في حالة العودة”.
ويشير تيو فرانكين، في بيانه، إلى أنه تم تخصيص ميزانية من 2.200 يورو للأفغاني الواحد على خلفية العودة.
و يضيف : “بهذا المبلغ لا يمكننا حتى أن ندفع مقابل شهرين من الاستقبال ببلجيكا”.
و يذكر أن الأسبوع الماضي، تلقى 4.499 طالب لجوء أفغاني رسالة تشمل اقتراحا ملموسا بالعودة الطوعية، و يمكن للذين يقبلون هذا الاقتراح متابعة مشروع إعادة الإدماج، في مدن هيرات و كابول و جلال أباد، حيث سيستفيدون من سكن مؤقت، و يمكنهم الاعتماد على مسار إدماج مهني، و سيتلقون أيضا دعما فنيا إذ يستطيعون شراء المعدات من أجل إنشاء عملهم الخاص بفضل القروض الصغيرة.
وي قول وزير الدولة : “نأمل في تشجيع العودة الطوعية مع هذا الإجراء، و لكننا لا نتوفر على أي ضمان حول نجاحه، و لذلك فإن سياسة ذات مصداقية للعودة القسرية ضرورية منذ الآن، كسيف مسلط”.
و لم يتلق حوالي 56% من طالبي اللجوء الأفغان الحماية الدولية،خلال شهر مايو و يتعين عليهم  العودة إلى بلدهم الأصلي، سواء طوعا أو قسرا. وفي مايو، حيث تم ترحيل ستة أفغان نحو كابول بشكل قسري، مقابل 13 أفغاني في سنة 2014 بأكملها.
و الجدير بالذكر أن هذه الحملة ليست الأولى من نوعها، فقد سبقتها حملة تم إطلاقها لثني العراقيين عن طلب اللجوء ببلجيكا، مما أدى إلى 683 عودة طوعية على العراق.