theo francken 2015

تيو فرانكين : لن أتجاوز تسجيل 250 طالب لجوء في  اليوم

قال وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين على أمواج الإذاعة الأولى (VRT) أنه يرفض تسجيل أكثر من 250 طالب لجوء في اليوم، على الرغم من الطوابير التي تمتد أمام دائرة الأجانب ببروكسل.

 

وبالرغم من النداءات المختلفة التي تطالب برفع هذا السقف إلا أن وزير الدولة أكد قائلا : “لن أتجاوز 250 طالب لجوء في اليوم، سيكون أمرا خارجا عن السيطرة وغير مسؤول”. وأضاف : ” هناك حدود لكل شيء : لقدرتنا، وللطريقة التي يمكن بها إنشاء مراكز إيواء جديدة بشكل أسرع، ألخ. نقوم بالفعل بـ 4.000 إلى 5.000 تسجيل في الشهر، إنه أمر غير واقعي”.

 

ويرفض تيو فرانكين إقامة إجراء تسجيلي بديل لتسريع عملية معالجة التدفق. “التسجيل وتحديد الهوية وأخذ البصمات، كل هذا يجب أن يتم بشكل صحيح”.

 

كما انتقد وزير الدولة مجددا دول الاتحاد الأوروبي مثل بولونيا أو إسبانيا أو التشيك التي تستقبل القليل من اللاجئين. يقول : “هم أول من ينادي بالتضامن، ولكن الآن، نحن من نواجه المشاكل”.

 

ومع اعترافه بوجود الكرة داخل ملعب الدول الأعضاء، فإنه يطلب على الأقل إنشاء صندوق طوارئ أوروبي لدعم الميزانية الاتحادية البلجيكية. وفي  الحال، سارعت المفوضة الأوروبية للشؤون الاجتماعية Marianne Thyssen من (CD&V) بالرد مذكرة أن الميزانية الأوروبية متعددة السنوات خصصت موارد لهذا الغرض.

 

ويقول تيو فرانكين أنه في تشاور مستمر مع مدينة بروكسل والدفاع ومنظمات مثل الصليب الأحمر للتعامل مع التدفق الحاصل أمام دائرة الأجانب. يقول : “هذا ليس الوقت المناسب للانغماس في ألعاب سياسية صغيرة”.

 

وكان رئيس حزب التحالف الفلاماني الجديد (N-VA) بارت دي ويفر قد اقترح عليه الحد من الحقوق المخولة للاجئين من خلال خلق وضع خاص بهم. ولدى سؤال تيو فرانكين حول هذا الأمر، أعترف بأن الأمر سيكون غير قانوني بنظر الاتحاد الأوروبي. يقول : “لكن لا يزال بوسعنا الحديث عن هذا الأمر، أليس كذلك؟ سنضع ذلك على طاولة المناقشات وسنرى إلى أين يمكن أن يوصلنا”.

 

كتبت فاطمة محمد