Theo Francken Acteur en Direct

تيو فرانكين : “دولة من غير هجرة هي دولة كارثية”

كان وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين من (N-VA) ضيفا على برنامج Matin Première بقناة RTBF اليوم الأربعاء، حيث ناقش إشكالية خطة الطوارئ المتعلقة باستقبال طالبي اللجوء ببلجيكا.

.
“ليس لدينا أزمة الاستقبال”
لأول وهلة يقول تيو فرانكين: “ليس لدينا أزمة لجوء، لأننا نعطي مكانا لكل طالبي اللجوء.الأزمة تعني أن ينام الأشخاص في الشارع”. ورغم ذلك، فقد تم إرسال 500 طلب لجوء في يومين فقط وأُغلق 6.000 مكان استقبال في عامين، في حين أن الهجرة لازالت تتدفق في البلدان المجاورة. فكيف يمكن لبلجيكا أن تتماسك في هذا السياق؟


يفيد تيو فرانكين مؤكدا على أن البلاد “لديها طلبات لجوء أقل من أي مكان آخر بأوروبا (..). ببلجيكا، لدينا 13.000 طلب لجوء. وفي ألمانيا، وصلت طلبات اللجوء إلى 300.000 من الأول من يناير!”. كما يقول بخصوص إغلاق الأماكن بأنه كان هناك معدل حيازة منخفض وصل إلى 70% في مراكز الاستقبال. “أن تكون وزيرا جيدا، يعني أن تغلق أيضا بعض الأماكن إذا كان مستوى الحيازة منخفضا جدا. لأن هذا يكلف كثيرا. ولا يمكن التنبؤ بالمستقبل”.


“يجب أن تكون الهجرة ميزة”

وفقا لاستطلاع الرأي الذي قام به Ipsos، فإن أكثر من 60% من البلجيكيين يعتقدون أن هناك الكثير من المهاجرين في البلاد. ماذا يعتقد تيو فرانكين؟. “ما زال لدي الكثير من العمل! الهجرة شيء إيجابي ويجب أن تكون ميزة. نحن في وسط الاتحاد الأوروبي وبلد بدون هجرة هو بلد كارثي”.


ولكن هذه الرسالة لا تحدث عند الرأي العام.. يُعزي تيو فرانكين المسؤولية إلى سياسة اللجوء والهجرة، التي يجري تنفيذها منذ 25 عاما، والتي يجب إصلاحها. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يدعو إلى برنامج إدماج قسري للمهاجرين، مثل الذي يوجد بالفلاندرز منذ 10 سنوات، مع العلم أن الإدماج هو أحقية اتحادية. “يجب تعزيز الإدماج، وإلا فإن هذا لن ينجح”.

 

وأخيرا كيف ينوي تيو فرانكين إدارة التخفيض المحتمل لميزانية 2016 في هذا القطاع؟ “لن اخفض 20 مليون من ميزانيتي حين يكون لدي 500 طلب لجوء في يومين…”.


“الوضع الحالي غير مسبوق”

وفي اللجنة هذا الأربعاء، أجاب تيو فرانكين على أسئلة النواب، والذين كان من بينهم Paul-Olivier Delannois، العمدة بالنيابة في Tournai.


ويؤكد وزير الدولة على أن “الوضع الحالي غير مسبوق”. فمع 1.300 طلب منذ بداية الشهر، “يمكن أن نصل إلى 4.000 طلب في أغسطس”.

 

كتبت فاطمة محمد