تري

تيرى هنرى ينصح المواهب العربية

في لقاء إعلامي مفتوح في دبي أكد النجم المعتزل أن الوطن العربي زاخر بالمواهب كما هو الحال في بقاع العالم المختلفة ولكن السؤال: “إلى أين ستذهب هذه المواهب”؟.

ووجه نجم كرة القدم العالمية وهداف نادى ارسنال الانجليزى عبر التاريخ وبطل العالم وبطل العالم واوروبا والقارات مع فرنسا تيرى هنرى للمواهب العربية الصاعدة نحو المستقبل.

وطالب هنري بعمل احترافي للأندية والمؤسسات الرياضية والاتحادات في العالم العربي حتى تجد هذه المواهب المستقبل المشرق الذي تستحقه.

وقدم تيري هنري 3 وصفات للاعب الموهوب من أجل الوصول إلى المكانة التي يصبو إليها قائلا: “عليك بالعمل الجاد والثقة بالنفس وعدم السماح لأحد أن يقول بانك لا تستطيع القيام بعمل ما، لأنك ستستطيع حتما طالما لديك الإرادة”.

اللاعب الأفضل والزميل الأفضل

وردا على سؤال حول اللاعب الأفضل في العالم قال: “هذا هو السؤال الأسهل في الجلسة.. إنه ميسي”.

وعن أفضل زميل في فريق لعب إلى جواره قال لاعب ارسنال الانجليزي وبرشلونة الاسباني بدون تردد إنه الهولندي دينيس بيركامب، وشرح السبب قائلا: “لم ألعب مع أحد أذكى منه، إنه يعرف تماما ماذا تريد منه المباراة ويفعل ما تريده بمنتهى الاتقان”.

فينجر أم غوارديولا ؟

وعن الفرق بين الفرنسي ارسين فينجر مدربه في ارسنال والاسباني بيب غوارديولا مدربه في برشلونة، قال هنري: “في ارسنال لعبنا بتشكيلة 4-4-2 وبدون تغييرات كثيرة في التشكيل، كان لدينا ثبات عام واستقرار كبير، أما في برشلونة فلعبنا بطريقة 4-3-3 مع تغيرات كثيرة وتبديلات متواصلة”.

واضاف: “ليس سرا علاقتي القوية فارسين فينجر فهد المدرب المفضل لي، أما غواريولا فهو يثبت يوما بعد يوم أنه اسم كبير في عالم التدريب”.

الهدف الأغلى

وردا على سؤال حول الهدف الأغلى في مسيرته قال متفاخرا: “إنه أول هدف سجلته في شباك ليدز يونايتد بعد عودتي إلى صفوف ارسنال”.

4 منتخبات مرشحة

وتطرق تيري هنري للحديث عن حظوظ منتخب فرنسا في بطولة امم اوروبا 2016 والتي تستضيفها بلاده مشيرا إلى أن هناك 4 منتخبات مرشحة هي فرنسا والمانيا واسبانيا والبرتغال.

وقال الدولي الفرنسي المعتزل: “نعم يستطيع منتخب فرنسا الفوز بالبطولة العام المقبل مع وجود بنزيمة وجيرو وبوغبا وفاران .. نعم، ولكن هناك عامل الضغط الجماهيري الذي قد ينعكس سلبيا”.

واضاف: “لا نريد أن ننسى المانيا بطلة العالم، شاهدنا كيف لعب المانشافت في البرازيل، كما يجب التحذير من اسبانيا العائدة بقوة لمستواها المعهود ونحن نعلم أنها لم تكن على طبيعتها في كأس العالم الأخيرة، ومن لم يلاحظ هناك البرتغال التي تلعب كرة قدم كما يقول الكتاب”.

عودة ارسنال للقب البريميير ليغ

وعن قدرة أرسنال على الفوز بلقب البريميير ليغ قال هنري: “أقول نعم يستطيع ارسنال هذا الموسم تحقيق اللقب الغائب منذ العام 1996”.

وتابع: “لمن يتذكر كلامي الموسم الماضي عن ارسنال بوجود جيرو كحل هجومي وحيد، فقد عبرت عن عدم تفاؤلي وكنت على حق، أما هذا الموسم فهناك والكوت وجيرو وكلاهما يلعب ويسجل الاهداف بطريقة مختلفة، وهذا ما كان ينقص ارسنال”.

وشرح أكثر قائلا: “الآن يستطيع ارسين فينجر اللعب بطريقتين هجوميتين مختلفتين، فإما يعتمد على السرعة والانطلاق خلف المدافعين، وإما يعتمد على القوة الجسدية والتمركز الجيد وحجز المساحات أمام مرمى الخصم، ولذلك سيكون من الصعب على المدرب الآخر فهم الخطة الدفاعية التي سيلعب بها”.

التوجه للتدريب

وأخيرا أكد هنري أن ليس لديه حاليا الوقت الكافي للقيام بالمزيد من الأعمال التطوعية، مشيرا إلى أنه سيتجه للتدريب وهدفه أن يدرب فريق كبير في أوروبا بأقرب وقت ممكن، مشيرا إلى أن الدخول في عالم التدريب ليس سهلا لأنه عليك أن تشاهد المباراة وتدرسها وتعلمها للاعبين خلال سيرها وليس بعد نهايتها لأنه سيكون قد فات الأوان”.