توقف طائرة عن الإقلاع بمطار بروكسل بسبب تهديد إرهابي

أعلنت الشرطة الاتحادية أن طائرة تابعة لشركة مصر للطيران، والتي كانت ستنطلق من بروكسل باتجاه القاهرة يوم السبت بعد الظهر، ظلت على الأرض بسبب تصرف أحد الركاب الذي اعتُبر مشبوها. في حين أن وسائل إعلام فلامانية أكدت أن الرجل كان مراقبا من طرف أجهزة الأمن ببروكسل.

 

وذكرت الشرطة الاتحادية في بيان مقتضب : “لم تتلق الرحلة MS 726 التابعة لشركة مصر للطيران والتي كانت ستنطلق في 15H55 من مطار بروكسل في اتجاه القاهرة أي أمر بالرحيل بسبب الحاجة إلى إجراء اختبار جديد لقائمة الركاب والبضائع”.

 

وأضافت الشرطة قائلة دون أن تعطي المزيد من التفاصيل : “نظرا للشكوك التي حامت حول أحد الركاب وكإجراء احترازي، لم تتمكن الطائرة من الإقلاع وذلك للسماح لأجهزة الأمن بإجراء تفتيش موسع”.

 

وبحسب الجريدة الناطقة بالهولندية Het Nieuwsblad، فإن الراكب المشتبه به هدد بأن “شيئا ما سيقع” على متن الطائرة. وأضافت الصحيفة الفلامانية أن الرجل، الذي استجوبته الشرطة، كان تحت مراقبة السلطات بالفعل. وعلاوة على ذلك، فإن حضور دبلوماسي أوروبي دفع بالمسؤولين البلجيكيين إلى عدم القيام بآية مجازفة، وفقا لنفس المصدر.

 

وجاء في تصريح لأحد الركاب، نقله موقع Nieuwsblad الإلكتروني، قال فيه : “لقد أبقونا بعيدين لمسافة جيدة عن  الطائرة، وتم تقليل كل شيء. ولكننا رأينا عناصر من الشرطة حول الطائرة وتم جلب كلاب بوليسية إلى الطائرة. إلا أننا سمعنا أن الأمر لم يسفر عن أي شيء”.

 

وتم إلغاء الرحلة خلال الأمسية، في حين تم توزيع الركاب على رحلات تابعة لشركات أخرى.

 

كتبت فاطمة محمد