تورط شرطي من مولنبيك في تهريب سيارات مسروقة

بلجيكا 24 – ألقي القبض على شرطي من مولنبيك بدائرة شرطة بروكسل ويست يوم 30 يوليو الماضي كجزء من التحقيق بشأن عملية تهريب واسعة للسيارات المسروقة بألمانيا وإعادة بيعها  انطلاقا من بلجيكا.

وبعد إحالته إلى قاضي التحقيق، تم اتهام ياسين البالغ 26 سنة “بارتكاب جرائم بما فيها انتهاك السرية المهنية، والفساد، والتزوير واستخدام وثائق مزورة” قبل أن يتمتع “بإطلاق سراح مشروط” حسب ما أورده المتحدث باسم النيابة العامة ببروكسل.

ووفقا لمعلومات حصلت عليها صحيفة Le Dernière heure، فبالإضافة إلى الاشتباه في كونه استخدم قاعدة بيانات الشرطة لغايات شخصية، بل إجرامية، يتهم الشرطي المعني أنه حرر لصالح شريك له، والذي يشكل أحد معارفه، سلسلة من محاضر الملائَمة لتحقيق تهريب أكبر.

وفي الواقع، كانت العشرات من السيارات تستأجر في ألمانيا، ليتم بيعها بعد ذلك في بلجيكا بعد التصريح لدى الشرطة بسرقتها  والتلاعب بها في بلجيكا. ويتعلق الأمر أساسا، بسيارات من نوع Citröen DS4 SPORT التي تتراوح قيمتها في حدود 30 ألف يورو.

وبدأ التحقيق، الذي لا يزال جاريا منذ بضعة أشهر، حين لوحظ أن نفس الشرطي من مولنبيك هو من كان مسؤولا عن تصريحات سرقة السيارات المستأجرة.

وتشير دائرة شرطة منطقة بروكسل ويست من جهتها إلى أن الشرطي المذكور يخضع لإجراء قانوني. ويقتصر عمل ياسين الآن بشكل بحث في الخدمة الإدارية من دون الاتصال مع الجمهور، وذلك خلال المدة التي سيستغرقها القضاء لإصدار حكم نهائي بشأن إدانته في هذه القضية.

ومن غير المعروف ما الذي حدث مع شريكه، ولم يرغب قاضي التحقيق في الحديث عن هذه النقطة.

وكان ياسين قد نشأ وعاش في مولنبيك. وكان حتى الآن يعتبر ” شرطيا جيدا” من قبل رؤسائه.