Charles Michel

توتر العلاقات بين تركيا وبلجيكا بسبب اعتراف حكومة ميشال بالإبادة الجماعية للأرمن

انتقد وزير الخارجية التركي، يوم السبت، الوزير الأول شارل ميشال البلجيكي الذي اعترفت حكومته يوم الخميس بأن المجزرة التي قامت بها الدولة العثمانية في حق مئات الآلاف من الأرمن خلال الحرب العالمية  الأولى هي إبادة جماعية.

 

وقال الوزير أنه “من غير المقبول ومن غير المبرر” أن يسيس الزعيم البلجيكي القضية، وحذر من عواقب ذلك على العلاقات بين أنقرة وأوروبا. وكانت أنقرة من قبل قد بدأت في استدعاء سفرائها في كل من ألمانيا، والبرازيل، واللوكسمبورغ, الفاتكان هذه السنة بعد أن اتخذت هذه  الدول موقفا حول الإبادة الجماعية.

 

وتدعي أرمينيا أنه منذ 1915، قتل حوالي 1,5 مليون مواطن خلال عامين من الترحيل والمذابح التي طالت الطوائف المسيحية. وتعتقد تركيا أن هذا الرقم مبالغ فيه وتدعي أن مدنيين قتلوا في كلا الجانبين.

 

Belge24