توأما Mireille Gram كانتا تغلقان عليهما باب غرفتهما دائما

أوضحت صحيفة Het Laatste Nieuws أن توأماMireille Gram  وريثة إمبراطورية Kipling تعيشان منذ عدة أسابيع في ذعر. فقد كانت الشابتان البالغتان 14 سنة تنامان دائما وباب غرفتهما مقفل بالمفتاح. إلا في ليلة الأحد حيث حاولت والدتهما ذبحهما.  وقام والدهما الذي كان يعلم بتعرضهما للخطر، بدق ناقوس الخطر لدى محكمة الأسرة ولدى الشرطة.

 

وأفاد Danny زوج Mireille Gram السابق في وقت سابق أثناء إجراءات الطلاق لدى محكمة الأشرة أن طفلتيه التوأمين كانتا “مهددتين بسبب المشاكل النفسية لأمهما”. وقد برر الرجل وقتها هذا القلق بمحاولة سابقة لأمهما حين حاولت إغراق ابنتيها. إلا أن محامي Mireille Gram كان قد صنف هذه الاتهامات على أنها “ديماغوجية نموذجية في حالة الطلاق”. كما أن القاضي رفض هذه الاتهامات وعهد بالوصاية لـ Mireille Gram.  وكانت الفتاتان تذهبان عند والدهما مرة كل أسبوعين.

 

وفي الآونة الأخيرة، أحس Dany بحدوث الأسوأ، حين هددت زوجته السابقة بمهاجمة التوأمين، وذهب إلى الشرطة المحلية. وهناك، أرسلوه دون فعل شيء لمرتين لأن شكواه كانت “غامضة للغاية”. وتقوم الشرطة الآن بالتحقيق في محاولة منها لتوضيح هذه النقطة.

 

كما أن المربية أيضا كانت حذرة. فقد كانت تصر على أن تغلق الفتاتان غرفتهما بالمفتاح أثناء النوم. وليلة الأحد أرسلتها Mireille Gram إلى منزلها، وبقيت غرفة الفتاتين مفتوحة.