تهديد بارت دي ويفر بالقتل إن لم يعتنق الإسلام

هل حقا تلقى رئيس بلدية أنتويرب تهديدا بالقتل؟ أم أنها طريقة جديدة لصرف الانتباه كتلك التي سبقتها؟  

 

وكان الحزب الاشتراكي قال بيان سابق له أن بارت دي ويفر”يحاول صرف الانتباه عن طريق الإشارة إلى عدو خارجي”.

 

وتلقي  الرئيس بارت دي ويفر تهديداً جديداً بالقتل، هذه المرة محَرراً في رسالة مكتوبة باللغة الفرنسية، وذُكر في الرسالة أنه سيتم قتل رئيس بلدية أنتويرب إن لم يعتنق الإسلام.

 

وقال بارت اليوم على قناة ( VTM)  : “توقعت دائما التهديد المباشر من طرف الإسلام المتطرف، والذي تم تجاهله لسنوات، هذا الوباء المفتوح الآن في سوريا، فالعديد من المتطرفين يرحلون إلى سوريا قبل أن نتمكن من فعل أي شيء” .

 

الجدير بالذكر أن رئيس البلدية بارت دي ويفر لديه حماية شخصية مند فترة، وقد قامت وحدة التنسيق للتهديدات و الإرهاب بإجراء فحوصات لتقيم مستوى هذا الأخير، وحسب دي ويفر فإنه إجراء لابد منه.

 

Belg24