Une menace  vise Bruxelles et ses policiers

تهديد إرهابي على نمط هجمات باريس يستهدف أفراد الشرطة والجيش ببروكسل

بلجيكا 24 – اعترفت الهيئة التنسيقية لتحليل التهديد (Ocam) يوم الاثنين أن “هناك تهديدا ممكنا ومحتملا، على نفس نمط هجمات باريس” يستهدف “غراند بلاس” ببروكسل، والمديرية المركزية لشرطة بروكسل (بشارع Marché au Charbon) والجنود (الذين يرتدون الزي العسكري في  الطرقات العامة) وعناصر الشرطة في الزي الرسمي بضواحي بروكسل”، حسب ما ورد في مذكرة داخلية بدائرة شرطة BruNo (سكاربيك وإيفر وسان جوس) بتاريخ يوم الاثنين والتي  اطلعت عليها وكالة بلجا.

وتقول المذكرة الداخلية أن  هذا التقييم الجديد للهيئة التنسيقية لتحليل التهديد (Ocam)، الذي يحدد هذه الأماكن والأشخاص كأهداف جديدة محتملة للهجمات الإرهابية، يبرر قرار رفع حالة التأهب إلى المستوى الثالث بالنسبة “لأفراد الشرطة والجنود أثناء الخدمة في ضواحي بروكسل، وأيضا بالنسبة لمديريات الشرطة وخاصة تلك الواقعة بشارع Marché au Charbon”.

وقد دخل رفع حالة التأهب حيز التنفيذ فورا وسيظل معمولا به حتى 4 يناير، في حين أن كل بلجيكا لا تزال في هذا المستوى الثالث من التهديد منذ عدة أسابيع.

وتأتي التدابير الملموسة الإضافية التي انبثقت من أجل مديريات الشرطة، “وفقا لتوجيهات الإدارة العامة لمركز الأزمات” التي تتابع تقييم الهيئة التنسيقية لتحليل التهديد (Ocam)، ضمن قائمة مدْرجة بالمذكرة الخاصة بدائرة شرطة BruNo. ويتعلق الأمر “بملائَمة” فورية للتدابير المحددة لسلامة عناصر الشرطة والجنود بمنطقة بروكسل العاصمة، حسب ما جاء في الموقع الإلكتروني للإدارة العامة.

ووفقا لهذه المذكرة الداخلية، فقد تقرر خصوصا أن يخرج الشرطي في رفقة بشكل دائم مصحوبا بزملائه وهم مسلحون (أو أن يكون وحيدا بلباس مدني ويكون مسلحا بالنسبة لأفراد شرطة الأحياء)، أو أيضا يستطيع الموظف الميداني أن يحتفظ بسلاح خدمته خلال تنقله من منزله إلى عمله بعد طلب يقدمه إلى رئيسه. وسيكون فريق الاستجابة السريعة مستعدا بشكل دائم لتقديم يد المساعدة لدورية في الميدان، مع بقائه متاحا لعموم منطقة بروكسل “في حالة تهديد أو حالة إرهابية”. وستكون تنقلات الجهاز محدودة، وسيتم التخلي عن المهمات وعمليات التفتيش غير المستعجلة والتي ليست لها الأولوية. بينما يجب إغلاق الوحدات غير المجهزة بالإجراءات الأمنية بشكل إلزامي.

تعليق واحد

  1. لعنه الله علي كل معتدي علي اي إنسان مسالم والإسلام بريء من كل هذا نحن مسلمون نعيش علي هذه الارض وضد اي نقطه دم تسيل علي الاراضي البلجيكية