تنفيذ الموت الرحيم في قاصر لأول مرة ببلجيكا

بلجيكا 24 – تم تطبيق الموت الرحيم على قاصر لأول مرة ببلجيكا، حسب ما ذكرت صحيفة Het Nieuwsblad اليوم السبت. ويوجد هذا الاحتمال بشكل قانوني منذ أوائل سنة 2014. غير أن أحد لم يقدم على استخدامه حتى الآن. وقدم الطبيب الذي أجرى أول عملية للقتل الرحيم على قاصر، في هذا الأسبوع ملفا بالموضوع للجنة الفدرالية لمراقبة وتقييم الموت الرحيم.

وأكد رئيس اللجنة البروفيسور Distelmans هذه المعلومة. ويتعلق الأمر بمسألة من الجانب الناطق بالهولندية. غير أن أي معلومة لم تحدد سن القاصر الذي كان يعاني من مرض عضال في مراحله الأخيرة.

ووفقا للسيد Distelmans، لا تزال قضية الموت الرحيم استثنائية ومحفوظة للحالات  اليائسة. والدليل على ذلك هو حقيقة وجوب انتظار سنتين ونصف لإجراء أول حالة. “ولحسن الحظ ليس هناك إلا القليل من الأطفال الذين يؤخذون بعين الاعتبار، ولكن ذلك لا يعني أنه يجب علينا رفض حقهم في الموت بكرامة”.  وتعتبر بلجيكا الدولة الوحيدة في العالم التي يسمح فيها بالموت الرحيم للقاصرين من الناحية القانونية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *