تنظيم عملية مطاردة للبوكيمون في حديقة الحيوان بأنتويرب

بلجيكا 24 – نظمت حديقة الحيوان بأنتويرب يوم الجمعة الماضي، عملية مطاردة للبوكيمون، وقد تم جمع 12 ألف يورو بفضل المساهمات الحرة للاعبين. وستخصص هذه الأموال لمركز البحوث من أجل المحافظة على البيئة (CRC) الذي يدير ويدعم العديد من مشاريع إنقاذ الأنواع المهددة في بيئتها الطبيعية.

وفتحت حديقة الحيوان بأنتويرب يوم الجمعة أبوابها في وجه صيادي البوكيمون ما بين 19h00 و 21h00. ومع أن الحدث كان مجانيا، فقد تم على الأقل تشجيع المشاركين على تقديم مساهمة حرة لصالح الحفاظ على البيئة. واقترح المنظمون مبلغ  3 يورو كأدنى مساهمة.

وأكد المنظمون أن نحو 15 ألف شخص شاركوا في اللعبة التي كان الهدف منها هو زيادة وعي الجمهور الكبير بحماية البيئة من خلال الإبحار على موجة البوكيمون غو. وكانت لعبة الواقع الضخمة هذه، التي تعتبر إحدى التكنولوجيات التي تجعل عناصر افتراضية تظهر في العالم الواقعي، قد ظهرت في 40 بلدا.

وتسبب الهيجان الذي تزايد حول هذا التطبيق الجديد في عدد كبير من الحوادث في العالم، لدرجة أن بعض البلدان قد حظرتها أو أصدرت توصيات من أجل تعقب البوكيمون بكل أمان.