تنظيم تظاهرة داعمة للاجئين يوم الاثنين ببروكسل

سيقام التجمع الوطني الذي تنظمه المجموعة المواطِنة لدعم اللاجئين التي تؤطر منذ عدة أيام مخيم طالبي اللجوء بحديقة Maximilien، يوم الاثنين ابتداءً من 18h00 على مشارف حديقة Cinquantenaire.

 

وستجري التظاهرة بمناسبة انعقاد المجلس الاستثنائي للعدالة والشؤون الداخلية المتعلقة بحالة ظواهر الهجرة خارج وداخل الاتحاد الأوروبي. وأعلن نحو 1.800 شخص عن حضورهم بصفحة فيسبوك الخاصة بالمجموعة المواطِنة.

 

وتعتقد المجموعة المواطِنة لدعم اللاجئين أن جدول أعمال المجلس الاستثنائي للعدالة والشؤون الداخلية الذي سينعقد يوم الاثنين ببروكسل سيدرج فقط ثلاث نقاط وهي المعركة ضد مهربي البشر، والإبعاد، والاستغلال المتزايد للحدود.

 

يقول المنظمون : “إن موضوع إنشاء قنوات آمنة تسمح للاجئين بالفرار دون التعرض لأسوء المخاطر لن تتم مناقشته، ولا حتى مناقشة سياسة استقبال محترمة. إذ أن تحقيق حصص استقبال للمتقدمين للجوء لكل بلد لن يحل المشكلة، لأن اللاجئين يواصلون الفرار ما دامت حياتهم وكرامتهم في خطر”.

 

ويضيفون : “هدفنا هو المطالبة بفتح حدود أوروبا، وتصفية الوكالة الأوروبية لإدارة التعاون العملي على الحدود الخارجية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي (Frontex) وحرية تنقل الأشخاص. ونطالب أيضا بتسوية أوضاع كل شخص مقيم من قبل على التراب الأوروبي وإغلاق مراكز الاحتجاز”.

 

كتبت فاطمة محمد