Mehdi Nemmouche

تمديد حبس مهدي نموش لثلاثة أشهر إضافية

أعلنت النيابة الاتحادية أن مهدي نموش، المتهم الرئيسي في تفجير المتحف اليهودي ببروكسل، مثُل، يوم الخميس، أمام غرفة المستشارين لبروكسل التي مددت حبسه لثلاثة أشهر إضافية. وكان المتهم الثاني في هذا الملف ناصر بندرير قد مثل في 11 يونيو الماضي أمام غرفة المستشارين التي مددت حبسه لثلاثة أشهر أيضا. ولا زال البحث مستمرا على المتهم المحتمل الثالث.

 

ووقع الهجوم على المتحف اليهودي في 24 مايو 2014 وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص. واعتقل مهدي نموش، وهو أول متهم تم التعرف عليه في هذا الملف، بمارسيليا بعد مرور أسبوع على الأحداث. وكان بحوزته سلاح مشابه للذي استخدم في الهجوم، ودخيرة وعلم الدولة الإسلامية، بالإضافة إلى شريط فيديو حيث يعترف رجل غير ظاهر في الشريط ، وهو يصور أسلحته وملابسه، أنه مرتكب هجوم بروكسل.

 

وحتى الآن، فإن الجاني المفترض في إطلاق النار لم يقم بأي تصريح للمحققين البلجيكيين. وأشار محاموه إلى انه لا توجد أية أدلة قطعية ضده، إلا أن غرفة المستشارين وهيئة المحلفين يستمرون في تمديد مدة احتجازه كل مرة.

 

وقبض على ناصر بندرير، المتهم الثاني في هذه القضية، بمارسيليا في بداية شهر ديسمبر 2014. وكان يشارك مهدي نموش نفس الزنزانة وأقام الرجلان اتصالات وثيقة في أسابيع قليلة قبل الهجوم. وينفي ناصر بندير أي تورط له في الأحداث إلا انه يبقى محتجزا.

 

وصدرت مذكرة بحث في حق متهم ثالث محتمل في منتصف يناير 2015.  وكان قد تم تصوير الرجل برفقة المتهم الأول أياما قليلة قبل الهجوم. ولم يتم التعرف عليه حتى الآن.

 

Belge24