تقوية مشاريع التماسك الاجتماعي لمكافحة التطرف في إقليم بروكسل

بلجيكا 24 – وافقت حكومة بروكسل، قبل الخروج في عطلة، على التمديد المالي “لمشاريع التماسك الاجتماعي” على مواقع السكن الاجتماعي بالعاصمة. وقد تم تحديد هذه العملية لتكون أكثر كفاءة. وستستفيد من زيادة بـ 283.484 يورو في المرحلة الجارية من بين سبتمبر إلى ديسمبر 2016. وأعلنت وزيرة حكومة بروكسل للإسكان Céline Fremault من (cdH) أن الميزانية الإجمالية تبلغ 2.180.684 يورو.

وفي أعقاب هجمات 22 مارس الماضي، قررت حكومة بروكسل  يوم 28 أبريل تخصيص موارد  لتعزيز الأمن والوقاية في مجال مكافحة التطرف. وتندرج مشاريع التماسك الاجتماعي التي بلغ عددها 21 مشروعا موزعة في مختلف أحياء بروكسل وتتقاسمها 12 شركة عقارية للخدمة العامة (SIS) وخمس بلديات، ضمن الإجراءات المتخذة في هذا الإطار.

وقدم تقييم أنجزته الجمعية غير الربحية “مركز التقييم والإدارة المؤسساتية” سلسلة من  التوصيات التي تم أخذها بعين الاعتبار في النسخة الجديدة من اتفاقية “مشاريع التماسك الاجتماعي”  2015-2019. وتؤدي الأحداث الجارية ببروكسل من جديد إلى التساؤل حول الإجراءات الواجب اتخاذها وحول طريقة تعزيز عملية “مشاريع التماسك الاجتماعي”.

قالت وزيرة الإسكان اليوم الجمعة : “يجب استثمار حقول جديدة من العمل والتي من شأنها أن تجلب إجابات فعالة وملائمة.  ونفكر هنا  في تعلم اللغتين المتحدث بهما في بروكسل ودعم الواجبات المنزلية وإشراك الآباء في الأعمال الموجهة للأطفال ومفهوم الحق والمواطنة ومعرفة التاريخ البلجيكي وتاريخ بروكسل وتعزيز التنوع الثقافي ومكافحة التطرف وغيرها…”.

وستساعد الميزانية الجديدة على منح تداريب مبتكرة للأخصائيين الاجتماعيين، وتطوير دعوة لمشاريع من أجل إعداد إجراءات محددة، وخلق مشاريع تماسك اجتماعي جديدة في مناطق جغرافية جديدة.