5137A5B267328

تقرير خاص لـ بلجيكا 24 | الفساد يضرب دولة كرة القدم ” الفيفا ” !

فى ضربة قوية لـ ” دولة ” كرة القدم المعروفة بـ بمسمى الإتحاد الدولى لكرة القدم ” الفيفا ” , قامت محكمة إمريكية بالأمس بالحكم بالقبض على 14 شخصية مرموقة داخل أورقة الإتحاد الدولى لكرة القدم و بالفعل قامت السلطات السويسرية بتنفيذ ذلك القرار و قامت حتى هذه اللحظة بالقبض على ( 7 شخصيات من بين الـ 14 شخص المطلوب القبض عليهم ) و سوف يتم تسليمهم لـ الولايات المتحدة الإمريكية طبقاً لإتفاقات دولية موقعة بين البلدين . 

المحكمة الإمريكية التى قضت بهذا الحكم قالت بأن الـ 14 شخص , هم متهمين بقضايا ” فساد و رشوة ” فى العامين الماضيين و أن الولايات المتحدة لديها أدلة قوية تدين هذا الأمر و سوف تكشف التحقيقات عن ذلك قريباً . 

ردود الأفعال على هذا الحكم كانت قوية للغاية , الجميع تحدث عن هذا الأمر , الصحافة , الأعلام , المسئولين , اللاعبين السابقين و الحاليين , جميع من يعملون بمجال كرة القدم علقوا على هذا الحكم , حتى الفيفا نفسه علق على هذا القرار و الحكم , بل و إتخذ هو الأخر قرارات حاسمة بشأن هذا الأمر .

الفساد يضرب دولة الفيفا
الفساد يضرب دولة الفيفا

الإتحاد الدولى لـكرة القدم من جانبه قال فى بيان رسمى له اليوم على لسان رئيسه ” جوزيف بلاتر ” بأن الفيفا جاهز تماماً لهذه التحقيقات و أن الإتحاد يرحب بالتحقيقات التى سوف تجرى و أن الفيفا يسعى بكل قوة للرد على هذه الإتهامات و إستعادة ثقة الجميع فى مجال كرة القدم بشكل خاص و العالم أجمع بشكل عام . 

بلاتر قال بشأن القبض على المسئولين السبعة من جانب السلطات السويسرية اليوم .. ” “إنه وقت عصيب لكرة القدم وللمشجعين وللفيفا كمنظمة. نتفهم خيبة الأمل التي عبر عنها كثيرون وأعلم أن أحداث اليوم ستترك أثرا على رؤية كثيرين لنا , أنا حزين للغاية بسبب ذلك و لكن سوف نفعل المستحيل لنثبت أن الفيفا هو منظومة خالية تماماً من الفساد ” 

و قرار الفيفا حسبما ذكر فى البيان الرسمى الذى صدر عن الإتحاد الدولى اليوم ” بإنه بناءاً على ما أقرت به لجنة الحقائق و القيم فى الإتحاد الدولى لكرة القدم , فإن الإتحاد قد إتخذ قراراً بـ إيقاف 11 من أعضاء الفيفا بشكل مؤقت عن ممارسة أي أنشطة تتعلق بكرة القدم على المستويين المحلي والدولي” 

الفيفا أكد بأن القرار لن يكون الأخير و أنه سوف يواصل التحقيقات و متابعة الأمور مع السلطات السويسرية و الإمريكية بشأن هذه الأمور و أنه من سوف يثبت تورطه فى أعمال فساد فسوف يتم إبعاده تماماً عن ممارسة أى أنشطة خاصة بكرة القدم .

الجدير بالذكر , أن كل هذه الأمور و الفضائح الخاصة بالرشوة و الفساد تأتى قبل أيام قليلة فقط من الإنتخابات العامة المقررة فى الإتحاد الدولى لكرة القدم و التى يتنافس فيها كلاً من رئيس الإتحاد الحالى ” جوزيف بلاتر ” و الذى يترأس الفيفا منذ عام 1998 و رئيس الإتحاد الأردنى لكرة القدم الأمير ” على بن الحسين ” .