تقرير الخبرة النفسية يثبت عدم مسؤولية مقتحم الثكنة العسكرية بـ Flawinne عن أفعاله

بلجيكا 24 – قال Luc Balleux محامي Minh Le، الذي ينحدر من نامور ويبلغ 32 سنة، والذي وضع رهن الاعتقال بعد اقتحامه يوم 26 أكتوبر الماضي للثكنة العسكرية بـ Flawinne في نامور، أن تقرير الخبرة الطبية النفسية لموكله جاء في صالحه، وهو يؤكد بذلك معلومة ذكرتها صحيفة Sudpresse حول مثول موكله  أمام لجنة الاستماع بـ Dinant يوم الثلاثاء.

ووفقا للخبير النفسي الذي عينته النيابة العامة، فإن الثلاثيني، المحتجز في جناح للأمراض النفسية، كان غير مسؤول عن أفعاله في الوقت الذي قام فيه باقتحام الثكنة، ولا يزال حاليا غير مسؤول عن أفعاله. وقد تُقرر لجنة الاستماع حبسه.

ويعتزم السيد Balleux طلب تحريات إضافية.  يقول : “نحن سائرون نحو خبرة مضادة، ولكني أفضل الانتظار حتى أحصل على عقد مع الخبير الذي تابع موكلي”.

إذا تم تأكيد نتائج عدم المسؤولية، فلن يكون هناك أي إحالة إلى المحكمة الجنائية ولن يكون هناك أي محاكمة. والجريمة التي اتهم بارتكابها يعاقب عليها القانون بالسجن ما بين ستة أشهر إلى خمس سنوات.

 

وفي اليوم الموالي للأحداث، أشار Vincent Macq المدعي العام بنامور إلى أن هذا الفعل المرتكب كان في الحقيقة عملا مرتبطا بخلل عقلي أكثر منه عملا إرهابيا. وخلال جلسات الاستماع لدى الشرطة ولدى قاضي التحقيق، أصدر Minh Le تصريحات غير متماسكة وغير منتظمة.  وأشار تحديدا إلى أنه كان مرشحا في 2010 ليكون ضابطا فدائيا.

وكان قد تم حشد 160 عنصر شرطة للعثور على المشتبه به الذي قام باقتحام  مدخل الثكنة العسكرية وهرب، قبل أن يتم اعتقاله  في وقت لاحق بعد ثلاث ساعات تقريبا، بالقرب من أحد المساكن.