تفجيرات بروكسل : أول ضحية يتم تحديدها، أم لطفلتين

بلجيكا 24 – تم تحديد أول ضحية في تفجيرات زافنتيم وهي Adelma Marina Tapia Ruiz التي تبلغ 36 سنة.

وكانت على شك الإقلاع إلى نيويورك مع زوجها كريستوف ديلكامب البالغ 38 سنة وطفلتيها التوأمين Alondra و Maureen البالغتين 4 سنوات. وقد توفيت المرأة عندما انفجرت القنبلة الأولى في صالة المغادرة بمطار زافنتيم.

يقول فيرناندو شقيق الضحية : “كانت طفلتاها تلعبان في الصالة، وكان والدهما يراقبهما. فابتعدت إحداهما وذهب كريستوف للبحث عنها”.

وفقدت Adelma Marina Tapia Ruiz البلجيكية من أصل بيروفي التي تقيم بتوبيز في برابانت والون، حياتها على بعد خطوات من أسرتها،عندما ابتعدت عنهم للبحث عن معلومات. وأصيبت إحدى ابنتيها أيضا بجروح خلال الانفجار.

ووفقا لمصادر بلوماسية مغربية، تم التعرف على مغربية، كضحية ثانية من ضحايا تفجيرات بروكسل. وقد قتلت المرأة خلال الانفجار الذي هز قطار المترو ببروكسل في حين أصيب أربعة مغاربة خلال الانفجار الذي حدث بمطار زافنتيم.