les migrants en Flandre occidentale

تعليق أنشطة نقطة المعلومات والرعاية الخاصة بالمهاجرين بفلاندرز الغربية

بلجيكا 24 – أعلنت منظمة أطباء العالم يوم أمس الجمعة أن كلا من مركز المساعدة الاجتماعية العامة الفلاماني (Centrum Algemeen Welzijn) وكاريتاس وأطباء العالم ومتطوعون و Fernand Maréchal قسيس Zeebrugge قرروا تعليق أنشطة نقطة المعلومات والرعاية الخاصة بالمهاجرين العابرين مؤقتا. وهم يأملون في إجراء مقابلة مع عمدة Bruges السيد Renaat Landuyt من (sp.a) ومع حاكم مقاطعة فلاندرز الغربية Carl Decaluwé من (CD&V).

وكتبت المنظمات في بيان لها قائلة : “لقد قررت المنظمات المشاركة في أنشطة مركز المعلومات والرعاية تعليق أنشطة المركز بشكل مؤقت في انتظار مقابلة عمدة Bruges وحاكم مقاطعة فلاندرز الغربية. ولقد كانت دائما في انتظار مشاورة مع السلطات المحلية والهيئات ذات الصلة لإيجاد حل إنساني لاحتياجات المهاجرين العاربين بـ Zeebrugge”.

وكان المركز قد فتح أبوابه يوم الجمعة الماضي. ويمكن للمهاجرين العابرين أن يحصلوا هناك على الرعاية الطبية وعلى المعلومات بما في ذلك إجراءات اللجوء. وكان قد تم إنشاؤه منذ وصول المهاجرين الراغبين في دخول بريطانيا انطلاقا من بلجيكا. وقدم العديد من المتطوعين مساعدتهم والمواد الغذائية والإمدادات الأساسية. وفتح القسيس Fernand Maréchal أبواب كنيسته خلال الليالي الباردة جدا. كما قررت المنظمات إنشاء نقطة مركزية.

ولم يشارك العمدة Renaat Landuyt ولا الحاكم Carl Decaluwé في هذه المبادرة، لأنها، و فقا لهما، تتجاوز بالكامل عمل أجهزتهما، وأن نقطة رعاية ومعلومات قد تم إنشاؤها بالفعل لدى شرطة الملاحة.

وبمجرد تنفيذ المبادرة، أعلنت المنظمات أنها مستعدة للقيام بمشاورات. ويوم الخميس الماضي، دعا الحاكم Decaluwé إلى تعاون أفضل. قال : “المنظمات مرحب بهم في Zeebrugge، ولكن لدى شرطة المرحة”. ولم ترغب المنظمات في الإدلاء بالمزيد من التصريحات قبل رؤية نتائج المشاورات.