تعزيزات أمنية في العاصمة البلجيكية يوم 21 يوليو بمناسبة العيد الوطني

بلجيكا 24 – أعلنت الشرطة المحلية في بروكسل، أنه لن يتم إلغاء أي نشاط من الأنشطة المعتادة في العيد الوطني يوم 21 يوليو، المقبل، داعية السكان إلى القدوم بكثافة، حيث سيتم إتخاذ إجراءات أمنية مكثفة.
و سيقوم الاستعراض المدني والعسكري بتكريم أجهزة الطوارئ التي تدخلت خلال هجمات 22 مارس، مثل الحماية المدنية، و رجال المطافئ، و هيئة التدخل التابعة لشرطة بروكسل، و أيضا، وللمرة الأولى، الجمارك.
أما بخصوص عنصر الأرض الخاص بالدفاع، فسيتم تعيين عسكريين بالشارع في هذا اليوم بوصفهم مشاركين في الاستعراض، حسب ما كشف عنه مسؤول عسكري.
و قال Guido Van Wymersch من اللجنة الدائمة للشرطة المحلية بمناسبة تقديم عرض الاحتفالات للصحافة : “يدرك كافة المنظمين تماما أننا نعيش فترة خاصة جدا، و لكن بالرغم من ذلك فقد دعا السكان إلى الحضور بكثافة، لإثبات أننا نعيش بشكل طبيعي”.
و أضاف : “إذا كان بمقدوركم ترك حقائب اليد و حقائب الظهر بالمنازل، فهذا سيسهل علينا المهمة، لأنه ستكون هناك في كل مكان عمليات تفتيش بصرية، و أحيانا معمقة، و كذلك، حواجز حديدية و التي بفضلها سنحاول توجيه الحشود بطريقة أكثر أمنا من السنوات الأخرى”.
و بدورها، أكدت Carine Verstraeten من نقابة مبادرات بروكسل أن المنظمين لن يضطروا إلى التخلي عن العديد من الأنشطة لأسباب أمنية، و ذكرت إلغاء استعراض “Death Ride” الخاص بالشرطة الفدرالية  انطلاقا من سطح محكمة العمل، على اعتبار أن الموظفين سيكونون في الميدان، فيما تم الحفاظ على احتفالات البال الوطني و احتفال الحديقة و قرية الشرطة و تي دوم و الألعاب النارية.