Le jumelage entre Molenbeek et Levallois-Perret

تعثر التوأمة بين مولنبيك و Levallois-Perret

تعتقد بلدية Levallois التي يديرها Patrick Balkany أن التوأمة مع مولينبيك “لم تعد موجودة في الواقع”.

يبدو أن الارتباط ببلدة مولنبيك، التي توجد منذ نهاية الأسبوع الماضية في دائرة الضوء بسبب الأنشطة الإرهابية للعديد من سكانها، يطرح مشكلا للبلدة  الفرنسية Levallois-Perret التي تقع في دائرة Hauts-de-Seine بالقرب من باريس.

وكما يتضح من علامة على مدخل بلدة Levallois، فقد وجدت توأمة  منذ 1981 ما بين بلدة مولنبيك وهذه المدينة التي يديرها رئيس البلدية Patrick Balkany من الحزب الجمهوري. وهي التوأمة التي يعتقد رئيس البلدية ومساعدته الأولى، التي ليست سوى زوجته، هذا الأسبوع أنها ملغية.

يقول Sterkers، مدير مكتب Patrick Balkany : “لقد اتصل بنا الصحفيون جميعا اليوم الخميس، ليسألوا عن سبب توقف هذه التوأمة. هناك خطأ. ليس هناك مجال للإعلان عن ذلك رسميا لأن هذه التوأمة في سبات عميق منذ مدة طويلة، وبالنسبة لنا، لم تعد موجودة. لقد توفي هذا الارتباط بشكل طبيعي”. ويضيف : “لا تزال لدينا توأمة مع المدينة الألمانية Berlin-Schöneberg، وهي تسير بشكل جيد. ولدينا معهم اتصالات منتظمة ونحن ننظم أنشطة كل سنة. أما مع مولنبيك فلم يعد لدينا أي اتصال معها منذ وقت طويل. حتى أننا لم نكن على علم بأن هناك تغييرا في الأغلبية”.

ومع ذلك، يمكن أن تدرج مسالة الإلغاء الرسمي لهذه التوأمة في جدول أعمال المجلس البلدي لمدينة Levallois-Perret في بداية عام 2016، حسبما أعلن مساعده في الاتصالات. وكان من الممكن أن يتوقف الجدل هنا لو أن أحمد الخنوس من (cdH) المندوب المسؤول عن التوأمة، لم يدل ببعض التصريحات يوم الخميس لـ RTBF. إذ ذكر قائلا : : “هذه التوأمة لم تكن أبدا فعالة لسبب بسيط هو أن بلدية مولنبيك لم تعد راغبة في وقت ما  في أي علاقة مع الزوجين Balkany اللذين تسببا في عواقب سلبية”. في إشارة منه إلى اتهامات مختلفة بالفساد والاحتيال الضريبي الذي كان الفرنسي موضوعا له.

وهي التصريحات التي لم تعجب Patrick Balkany الذي أعلن عن ذلك مساء يوم الخميس في رسالة إلى العمدة Françoise Schepmans من (MR) التي يبدو أنها ليست حزينة على إنهاء التوأمة مع مدينة Levallois-Perret.

ولا تزال الليبرالية في الواقع رابطة الجأش في مواجهة هذا الجدل الصغير. تقول Françoise Schepmans وهي تضحك : “هذا الأمر لا يزعجني أكثر من ذلك. لدينا حاليا سلسلة من التوأمات. ولكن مع ذلك، سنرى ما إذا ستسنح الفرصة بفرنسا مع مدينة.. تعرف  كيفية بناء  الجسور”.