GERMANY-FRANKFURT-REFUGEES-EUROPE-ART

تشويه جدارية الطفل السوري “إيلان” في ألمانيا

بلجيكا 24 – ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الجمعة 24 يونيو، أن الشرطة الألمانية، أعلنت أنن مجموعة من المخربين قاموا بتشويه جدارية خصصت لذكرى الطفل السوري، “إيلان شنو”، الذي غرق العام الماضي أثناء محاولة عائلته الوصول إلى أوروبا.
و قال المتحدث الرسمي باسم الشرطة، إن المخربين رشوا الجدارية بصبغة فضية، و كتبوا فوقها عبارة “الحدود تنقذ الحياة”، في إشارة إلى مطالبتهم بضرورة إغلاق الحدود في وجه اللاجئين.
و أضاف المتحدث : “إن يمينيين متطرفين خطوا مباشرة على اللوحة شعارا يمينيا مبتذلا يستهدف خصومهم اليساريين”.
و تابع: “و لا نعرف من وقف وراء ذلك، لكن تحقيقا جنائيا تم فتحه في الحادث”.
و تحمل الجدارية، و أبعادها 20 مترا في 6 أمتار، لوحة ملونة، قام برسمها الفنانان “أوغوز سين”، و” جوستوس بيكر”، بموافقة رسمية على جدار مقابل لنهر المدينة الرئيسي، تصور الطفل البالغ من العمر ثلاث سنوات، الذي ألقت الأمواج بجثته على الشواطئ التركية العام الماضي.
و يذكر أن صورة الطفل إيلان، كانت قد صدمت العالم عندما نشرت في سبتمبر من العام الماضي، و أثارت موجة انتقاد واسعة لعجز الحكومات عن حل الأزمة السورية، و فشلها في التعامل مع أزمة اللاجئين.