Salah-Abdeslam

تسليم صلاح عبد السلام إلى فرنسا في غضون 10 أيام

بلجيكا 24 – أعطت العدالة البلجيكية الضوء الأخضر لتسليم صلاح عبد السلام، المتهم الرئيسي في هجمات 13 نوفمبر، إلى فرنسا التي تنتظره لتسليط الضوء على الشبكة الجهادية التي كانت وراء مجزرة باريس وبروكسل. وأكد وزير العدل الفرنسي Jean-Jacques Urvoas يوم الخميس أنه سيتم تسليم صلاح عبد السلام إلى فرنسا “في أجل عشرة أيام”، “إلا في ظروف استثنائية”.

وقال Cédric Moisse أحد محامي صلاح عبد السلام أن هذا الأخير “يرغب في التعاون مع السلطات الفرنسية”. وكان الناجي الوحيد من المجموعة التي قتلت 130 شخصا في العاصمة الفرنسية قد لجأ إلى الصمت غداة يوم اعتقاله، يوم 18 مارس بعد أن تحدث في البداية.

وقال المحامي Moisse أن المدعي العام قد ذهب للاستماع إليه في سجن بروج بالشمال الغربي، حيث وافق صلاح عبد السلام على تنفيذ مذكرة الاعتقال الأوروبية التي أصدرتها فرنسا. ولذلك، قالت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية أن “نقله مسموح به”، و “ستقرر السلطات البلجيكية والفرنسية بعد التشاور في شروط هذا التسليم”.