centre d'accueil

تسريح العشرات من موظفي مراكز إيواء طالبي اللجوء ببلجيكا

بلجيكا 24 – في الربيع الماضي، قررت الحكومة إلغاء 10 آلاف مكان استقبال. وسيغلق اثنا عشر مركزا، كان قد فتحهم مشغلون خواص، قبل متم السنة، من ضمنها مركز Walcourt بـ Chastrez ومركز Thy le Chateau. وتم إبلاغ النقابات للتو بإجراءات التسريح الجماعي. إذ سيفقد العشرات من الأخصائيين الاجتماعيين والمربين وظائفهم.

وللتذكير، ومن أجل التعامل مع تدفق طالبي اللجوء قبل عام، كانت الحكومة البلجيكية قد عهدت إلى القطاع الخاص مهمة إنشاء مراكز استقبال على وجه السرعة. ولذلك قامت شركة Senior Assist، المتخصصة في دور رعاية المسنين، بفتح ستة مراكز في أشهر قليلة، بما فيها مركزين بـ Walcourt.

ووظفت الشركة المئات من المساعدين الاجتماعيين والمربين. وبعد العمل لعدة أشهر بميزانية معدومة، وفي ظروف سيئة للغاية، سيتلقى هؤلاء الموظفون استمارة التسريح من الخدمة C4 في الأسابيع القادمة.

ولا تتوفر النقابات التي تم اللجوء إليها، إلا على هامش مناورة صغير جدا، لأن إغلاق المراكز ليس قرارا اتخذه المشغل، ولكنه صادر من الحكومة الاتحادية.

وقد تم تحديد جدول زمني للإغلاق المراكز. وبالنسبة لمركزي Walcourt مثلا، سيتم ذلك في الأول والثالث من نوفمبر القادم. وفي عين المكان، يستعد الموظفون لحزم أمتعتهم، مع شعور بضياع الكثير من الطاقة.

وهي مشاعر يتشارك فيها أيضا عدد من السياسيين المحليين، والمدرسين والمتطوعين الذين عملوا بكد من أجل استقبال اللاجئين.

أما بخصوص النقابات فإنها المرة الأولى التي يتم فيها ذلك على غير العادة، إذ ليس المشغل هو المسؤول عن هذا الضياع. ولكنها الحكومة، حسب ما تشير إليه Stéphanie Parmentier المسؤولة الدائمة لدى النقابة CNE، تقول : “نحن نعترض بالطبع على القرار الأخير الذي اتخذته الحكومة الاتحادية، التي تدير أزمة استقبال اللاجئين في أسبوع دون أية رؤية. وبالتالي، نجد أنفسنا بالضبط في نفس الوضع كما كان في السنة الماضية، مع انخفاض في عدد الوافدين اللاجئين منذ مستهل السنة، ولكننا نعلم أن السياق السياسي حساس وهش، وبالتالي فكافة الفاعلين في الميدان قلقون جدا، بشأن ما قد يحدث في المستقبل”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *