تسريبات جديدة لامتحانات CE2D وحزب (MR) يطالب Milquet بإجراءات مستعجلة

بعد كشف جديد لتسريبات جديدة متعلقة باختبارات نهائية، ولكنها ليست إلزامية،  لامتحان السنة الرابعة ثانوي الهولندي (CE2D)، طالب حزب (MR) وزيرة التعليم Joëlle Milquet من (cdH) بـ “اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل ضمان مصادقة عادلة وصالحة لشهادات التلاميذ المعنيين في هذه الدورة”.

 

ويدعو الحزب أيضا إلى تأمين الاختبارات، وذلك بإعداد أسئلة “بديلة” في حالة التسريبات. وفي بيان لها قالت Françoise Bertieaux رئيسة فريق (MR) في برلمان اتحاد والونيا-بروكسل يوم الأربعاء : “لا يمكن تكرار هذه الفوضى في 2016”.

 

وبحسب La Libre Belgique ، فإن اختبارات CE2D تنتشر بسرية ولكن على نطاق واسع في فيسبوك داخل مجموعة من الشباب من نفس المستوى الدراسي. وقال مكتب الوزيرة Milquet أن CE2D كان “في فترة اختبار في 23 مدرسة فقط”. ولكنه كان الاختبار الوحيد لنهاية السنة والذي يسهم في التقييم النهائي للدروس الهولندية في المدارس التي أُجري فيها.

 

وقالت Françoise Bertieaux  : “وبقراءة هذه العناصر الجديدة، يطالب حزب (MR) بتشكيل لجنة خاصة داخل برلمان اتحاد والونيا-بروكسل، تهتم بتسليط الضوء على أحداث هذين اليومين، وتستمع للوزيرة والإدارة وتجمع كل المعلومات الخاصة بالإجراءات الواجب اتخاذها والتفكير في أنشاء نظام جديد والوسائل المستخدمة فيه”. كما أضافت : “يجب على هذه  اللجنة أيضا تأمين متابعة الإجراءات المعتمدة  وسلامة تطبيقها”.

 

وخلصت رئيسة فريق (MR) إلى أنه : “لا يمكن تكرار هذه الفوضى في 2016. يجب معالجة أمن وتطوير العملية التنظيمية الكاملة لهذه الاختبارات، وأيضا ضمان وجود أسئلة “بديلة” إذا لزم الأمر، لتجنب مثل هذه الاضطرابات. يجب على الوزيرة أن تشمر عن ساعديها لتراجع هذا النظام من العمق”. وبحسب السيدة Bertieaux فإن السيدة Milquet  “يجب عليها الاطلاع بشكل استعجالي على القطاع واختيار إجراء دون إبطاء”.

 

Belge24