une douzaine d'antennes GSM

تركيب 12 هوائيا خاصا بـ  GSM بالقرب من مدرسة بفوريست يثير اعتراضا واسعا من السكان

بلجيكا 24 – تخشى مجموعة من سكان فوريست الذين يعترضون على التركيب الأخير لهوائيات GSM، من أن يكون الإشعاع الصادر منها مضرا بصحة أطفال المدرسة والحضانات القريبة. ولذلك فهم يرفعون دعوى، وهي المحاولة الثانية، ضد التصريح الذي يسمح بوجود هذه الهوائيات.

 

وفي الواقع، يوجد 12 هوائيا في قمة مبنى بشارع Alsemberg على بعد 30 مترا من مدرسة ابتدائية بالرصيف المقابل. تقول نورا بدنارسكي التي لديها أطفال بهذه المدرسة : “بالنظر إلى أن هناك خطرا على الصحة، فإن تركيبها بالقرب من مدرسة لا يبدو لي مناسبا. وهذا ليس مسألة أن تكون ضد GSM. نريد أن يجدوا طريقة لمواصلة استخدامنا لأجهزة GSM دون تعريض صحة أطفالنا للخطر”. وفي نظرها يكمن الحل في أن تتم بعثرة هوائيات أضعف في المدينة، بل وإضافة المزيد منها.

 

وقد حاول هؤلاء السكان القيام بأول مبادرة. واليوم يحاولون من جديد، ولكن على مستوى أعلى، أمام حكومة بروكسل، لإلغاء التصريح.

وتصر Bruxelles Environnement التي منحت  الترخيص على موقفها. يقول Benoît Willockx : “يمكن الرفع من قدرة الهوائيات طالما أن الهوائي يحترم معايير 6 فولت للمتر التي يفرضها التشريع. وفي الوقت الراهن، ليست هناك أي دراسة تثبت أن هناك تأثيرا على الصحة. وعلى العكس ليست هناك أي دراسة تثبت أن ليس هناك أي تأثير.. إنها مسالة صعبة للغاية”.

هل هي قانونية؟ نعم. هل هي صحية؟ لا نعرف حقا. وطالما أنه ليس هناك علم بهذا الأمر بفورست وفي أماكن أخرى ببروكسل، فإن النقاش سيكون حاميا بشأن هذه الهوائيات، بين الأكثر حذرا منه والأكثر ارتباطا به.