Charles Michel

تردد في مجلس النواب بشأن اتخاذ قرار حول الإبادة الجماعية للأرمن

ستضع الأغلبية، يوم الأربعاء، قرارها بشأن الإبادة الأرمينية. وسيتم ذلك بمجلس النواب في مؤتمر الوزراء.

 

بعد تصريح الوزير الأول من منبر البرلمان، الخميس الماضي، يفترض في هذا النص أن ينهي عملية اعتراف بلجيكا بالإبادة. وتطالب الأغلبية بالتعجيل حتى يتم التصويت على القرار في الجلسة العامة للمجلس.

 

غير أن نص الأغلبية يترك البعض في حيرة. وركز Georges Dallemagne نائب حزب (CDH) على هذه الأسئلة، فوضح بحسب رأيه أن هذا ليس اعترافا حقيقيا. وشدد على أن القرار هو مجرد تكرار لكلمات رئيس الوزراء، من دون أن يتعهد البرلمان البلجيكي صراحة بالاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن.

 

ويرى Dallemagne أن النص “مثير للشفقة”، ويتساءل : “على الأرجح، كانت هناك اتصالات مع أنقرة وذلك لضبط التصريحات. وهذا غير مقبول”. وأشار نائب (CDH) بوجه خاص، إلى بداية النص الذي  يعفي تركيا حاليا من أي مسؤولية عن الأفعال التي ارتكبت في تلك الفترة.

 

ورغم ذلك، يختم Dallemagne بقوله : “يعتبر هذا النص حدا أدنى من الخدمة، وبما أننا بناؤون، فيجب علينا جميعا أن نسعى لتحقيق وحدة وطنية حول هذه المسألة. وستصب التعديلات في هذا الاتجاه”.

 

Belge24