تدفق اللاجئين يعرف تراجعا خلال الأسبوع المنصرم وفقا لتيو فرانكين

أعلن وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين في برنامج Zevende Dag بـ VRT أن تدفق طالبي اللجوء يعرف  للمرة الأولى منذ نحو شهرين تراجعا بـ 38% خلال الأسبوع المنصرم.

 

وقد تراجع عدد الوافدين الجدد من 1.900 شخص  منذ أسبوعين إلى 1.180 شخص  هذا الأسبوع.

 

ولم يكن السيد فرانكين من (N-VA) يفسر حقا هذا الانخفاض.  يتساءل قائلا : “هل ذلك راجع إلى المجر، أو إلى عيد الأضحى، أم أن هناك عوامل أخرى؟”. إنه يرى أن القرار بقبول 250 تسجيل يوميا فقط وتجميد ملفات طالبي اللجوء العراقيين، والتي من المحتمل أن تكون مزورة بسبب وجود تشابه كبير بينها، يمكن أن يكون قد لعب دورا في هذا التراجع.

 

وفي مواجهة المعدل المرتفع لطالبي  اللجوء العراقيين الذين يتواجدون ضمن الأشخاص الوافدين، يختبئ وزير الدولة وراء المفوضية السامية للأمم المتحدة للاجئين (HCR) لكي يطالب بترحيل سريع لطالبي  اللجوء الذين رفض طلبهم، والذي لا يتم الآن إلا بناء على رغبة طوعية.

 

يقول مؤكدا : “الترحيل القسري نحو بغداد ليس أمرا سهلا، ولكننا نفكر فيه من جديد. لقد عرفنا في الماضي العديد من الصعوبات مع مجلس تقاضي الأجانب، الذي يتعامل مع هذا الأمر، ولكن بطريقة جيدة حين تطلب ذلك منظمة مهمة مثل HCR، يتعين علينا فعل هذا الأمر”.