تدعيم بلدية مولنبيك في بروكسل بموظفين من الداخلية

صرح وزير الداخلية البلجيكي Jan Jambon  اليوم السبت لوكالة  RTBF الإعلامية على هامش ندوة لحزب (N-VA) بالبرلمان الفلاماني أن الحكومة الاتحادية  تستعد لإرسال موظفين من الداخلية لبلدية مولنبيك لمساعدة الإدارة البلدية على مراقبة العناوين.

وذكر مكتب نائب رئيس الوزراء لوكالة بلجا أنه يتعين تحديد عدد العناصر الذين سيتم إرسالهم وتاريخ بداية تدخلهم مع عمدة مولنبيك Françoise Schepmans من (MR).

يقول السيد Jambon إن الأمر يتعلق “بعنصر طارئ لخطة شاملة” من أجل هذه البلدة التي كانت تظم العديد من منفذي هجمات الجمعة 13 نوفمبر بباريس آو المشتبه بهم.

 ويومين بعد هذه الهجمات، أعلنت الحكومة الاتحادية عن تطوير خطة منهجية تستهدف مولنبيك على وجه الخصوص.

وأياما بعد ذلك،  عينت حكومة ميشال السيد Jambon كمنسق للوضع بمولنبيك، حيث أعلن عن نيته تفتيش كل عنوان بالبلدة من طرف الشرطة المحلية، مضيفا أنه يرغب في “القيام بالتنظيف”.

ومع ذلك فقد تحدث أيضا عن ضرورة اتخاذ تدابير في مجال التعليم وتطوير التخطيط  الترابي وتكافؤ الفرص من أجل “إعطاء مستقبل للشباب ما بين 15 و 16 سنة”.

ويوم الجمعة، وافق مجلس الوزراء على مشروع مرسوم ملكي للمشاريع الرائدة التي تستهدف السيطرة على التطرف العنيف ومكافحة التطرف في عشر بلديات من بينها مولنبيك بمبلغ إجمالي وصل إلى مليون يورو.