تحقيق بلجيكي إيطالي يفضي إلى اعتقال عشرة أشخاص متورطين في تجارة دولية للمخدرات

ألقي القبض على عشرة أشخاص ببلجيكا في إطار تحقيق متعلق بالاتجار الدولي بالمخدرات على نطاق واسع، والذي أجرته النيابة العامة والشرطة القضائية الفدرالية بليمبورغ والسلطات القضائية ببولونيا في إيطاليا خلال عام تقريبا.

تقول دومينيك رينوت المتحدثة باسم النيابة العامة بليمبورغ  “في البداية، كان هناك معلومات صادرة من إيطاليا والتي ساعدت من خلال التحقيق على اعتراض شحنة كوكايين مرتين. وقد شحنت المخدرات عن طريق رجل من Maasmechelen، والذي كان وسيلة اتصال وموزعا”. وكان هذا الرجل ” يجري اتصالات دائمة ومكثفة مع شخص من Meise، كان معروفا لدى العدالة الإيطالية لأنه كان مدانا من قبل في إيطاليا بالسجن 26 سنة لتورطه في اتجار دولي للمخدرات”.

كما تم تحديد هوية مجرمين آخرين، معروفون باستيراد الكوكايين. “وضبطت حمولة بـ 300 كيلوغرام من الكوكايين، والتي يمكن أن تكون لها صلة مباشرة بالمنظمة الإجرامية، في ميناء أمستردام”.

ولاحظ المحققون بعد ذلك، أن التسليم تم أيضا في فرع ألماني لهذه المنظمة التي يوجد مقرها بإيطاليا. وبفضل تعاون القضاء والشرطة الجيد مع ألمانيا، تم إجراء تحقيق في الموضوع أيضا. وبعد العمليتين، تم اعتقال خمسة أشخاص وحجز عشرات الكيلوغرامات من الكوكايين.

وفي الوقت نفسه، تمكن المحققون من تحدي مكان الرجل المنحدر من Meise واستطاعوا اعتقاله في المستشفى الذي أدخل إليه. وشكل اعتقاله بداية سلسلة من عمليات التفتيش والاعتقال. ومثل 11 شخصا أمام قاضي التحقيق الذي أمر بسجن عشرة منهم. ولا يزال البحث جاريا عن أشخاص آخرين متورطين في هذه التجارة الدولية.

وخلال عمليات التفتيش، تم العثور بشكل خاص على أسلحة نارية وعلى 70 ألف يورو، والعديد من كبسولات الكوكايين ومنتجات القطع.