تحديد سرعات السيارات حول المؤسسات المدرسية ب 30كم/س

تحديد سرعات السيارات حول المؤسسات المدرسية ب 30كم/س

كشفت دراسة أجراها المعهد البلجيكي للسلامة الطرقية (IBSR) أن أغلبية  الحوادث التي تقع للأطفال تحدث في نطاق 300 متر حول المدرسة. وفي غضون أيام، ستتعالى أجراس المدارس من جديد بالبلاد.  ولكن عودة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة تنذر بعودة مشاكل السلامة بالقرب من المؤسسات المدرسية.

 

ويستغل المعهد البلجيكي للسلامة الطرقية (IBSR) الفرصة ليقدم نتائج دراسة أجريت حول حوادث السير التي يتعرض لها الأطفال ما بين 3 و 11 سنة بالقرب من رياض الأطفال والمدارس الابتدائية بالبلاد. وتم تحليل 2.291 حادثة وقعت مابين 2010 و 2012 فأسفرت النتائج على أن  58% من الحوادث وقعت في الأراضي الفلامانية، و27% منها في الأراضي الوالونية بينما 15% وقعت ببروكسل.

 

ودخلت هذه الدراسة، التي ظهرت منذ عشر سنوات، حيز التنفيذ مجبرة المديرين على تخطيط مناطق 30 بالقرب من المدارس. تقول Jacqueline Galant وزيرة النقل ومديرة (IBSR) : “من المنطقي تقييم ما إذا كانت هذه الإجراءات قد آتت أكلها”. “نرى أن أربعة أطفال ممن وقعت لهم حوادث على عشرة كانوا في الطريق إلى المدرسة. وبدلا من ذلك، فـ 5% فقط من بينهم وقعت لهم حوادث على مقربة من المدرسة مباشرة”.

 

وبعبارة أخرى، يبدو المحيط في المنطقة 30 أمنا نسبيا. ويكمن الخطر أبعد من ذلك. “وأصابت سيارة أكثر من ثلاثة أطفال على أربعة حين كانوا يتواجدون خارج المنطقة 30 وضمن محيط بـ 300 متر حول المؤسسة”. ولذلك  يوصي المسؤولون في المدارس باتخاذ إجراءات لتحسين السلامة على نطاق أوسع. ويقدمون العديد من التوصيات. وتشير Karin Genoe المسؤولة المنتدبة لـ (IBSR) إلى أنه “على مستوى البنيات التحتية، من المناسب في بعض الحالات تخصيص امتداد للمنطقة 30 بنحو عشرات بل مئات الأمتار”. “نفكر في المدارس الواقعة بالقرب من تقاطع طرق خطير، مثلا. و نفكر أيضا بتركيب شاشة عرض محددة، تسمح بتنبيه السائقين إلى أوقات الدخول والخروج من المدارس”.

 

ويصر المعهد البلجيكي للسلامة الطرقية (IBSR) على تتكثيف إجراءات التوعية والتثقيف على أرض  الواقع. بل إنه يركز على أحدث تقنيات المساعدة على القيادة المثبتة في بعض السيارات كـ (pedestrian warning system) الذي ينبه السائق حين يكون هناك خطر اصطدام مع مستخدم ضعيف.

 

وأخيرا، فإن المعهد البلجيكي للسلامة الطرقية (IBSR) يدعو إلى مشاركة كبيرة لقوات  الشرطة. “ستُرسل مذكرة لمركز الشرطة المحلية بالبلاد لتشجيعهم على مضاعفة مراقبة السرعة في المناطق 30”.

 

وقام المعهد البلجيكي للسلامة الطرقية (IBSR) بقياسات حديثة للسرعة وجاءت النتيجة منبهة : فـ 91% من السائقين لا يحترمون المناطق 30.

 

كتبت فاطمة محمد