تجهيز الطرق السريعة بوالونيا بـ 200 كاميرا

خصصت حكومة والونيا ميزانية بـ 2,5 مليون يورو لتمشيط شبكة الطرق بوالونيا.

يقول وزير الأشغال العامة Maxime Prévot اليوم السبت في صحف Sudpresse : “في الوقت الراهن، لدينا 102كاميرا على طول الطرق السريعة بوالونيا. وسنقوم بتجديدها وتركيب 200 كاميرا إضافية ابتداءً من  صيف 2016. وينبغي أن تنتهي الشغال في نهاية 2017”.

وستسمح هذه الكاميرات بشكل ملموس، بالحصول على تصور لحركة المرور كل 10 كيلومترات، وكذلك على مستوى كل تقاطع طرقي. وستكون الطرق السريعة مجهزة لتحسين أمنها. وسيتم تركيب هذه الكاميرات بالأعلى من أجل الحصول على رؤية شاملة. وسيكون الغرض الرئيسي منها هو “توقع المشاكل الازدحام بشكل أفضل” وحلها بأسرع وقت حسب ما يوضح السيد Prevot لـ RTL.

وإضافة إلى ذلك، ستكون لهذه الكاميرات وظيفة أخرى تتجلى في التعرف التلقائي على أرقام لوحات تسجيل السيارات (ANPR). وبذلك يمكنها أن تساعد في تعقب السائقين الذين ليس لديهم تأمين، وأيضا تعقب الهاربين بناءً على طلب من العدالة. يضيف Maxime Prévot : “الهدف الأول لهذه الشبكة من الكاميرات ليس مكافحة الإرهاب، ولكنها يمكن أن تكون أداة مفيدة لقوات الأمن”. و”ليست هذه الكاميرات لتحسين الأمن الطرقي فقط، ولكنها أيضا لتحسين الأمن بصفة عامة”، وفقا لقول الوزير.