Mosque

تجمع ببروكسل ضد تشويه صورة المسلمين

بلجيكا 24 – تجمع ما يقرب من مائة شخص مساء يوم أمس الجمعة من 17h00 إلى غاية 19h00 بساحة لاموني ببروكسل، بهدف جذب انتباه السكان لخطورة وصم المسلمين وتشويه صورتهم.

وكان هذا التجمع بمبادرة من Nadine Rosa-Rosso، الأمينة العامة السابقة لحزب العمل البلجيكي، التي انخرطت لاحقا في حزب اليسار المتطرف “المساواة في مكافحة الإسلاموفوبيا”

واليوم، ومع عدم انتمائها إلى أي حزب فقد حاولت بصفتها مواطنة بسيطة خلق خط متواز بين 22 أغسطس الماضي، وهو التاريخ الذي قامت فيه المحكمة الإدارية بنيس في فرنسا، بالمصادقة على حظر البوركيني بـ Villeneuve-Loubet، وبين 22 أغسطس سنة 1933، حيث  حظر قانون أصدره النظام النازي دخول اليهود إلى الشواطئ. تقول : “إن رؤية أفراد من الشرطة يطلبون من امرأة خلع ملابسها على أحد الشواطئ، يجعلنا نتساءل إلى أين نحن سائرون”.

وألقت Fabienne Brion أستاذة علم الجريمة بالجامعة الكاثوليكية بلوفان، كلمة سلطت فيها الضوء على استغلال المساواة بين الرجال والنساء. تقول : ” في فترة ما بين الحربين، في سنوات الثلاثينيات، كنا أيضا في وضع أزمة اقتصادية لم نتمكن من الخروج منها. ونحن الآن في وضع مماثل، حيث يتم خلق تماسك اجتماعي ضد عدو مشترك مصنوع. ويتم التأكيد على نوع من تفوق الحضارة الغربية وعدم تطابق المبدأ بين الإسلام وبين قيم الديمقراطية”.

وأكدت على خطورة السياسات الشعبوية “التي تستقطب، مع تجاهل تام للنهوض بحقوق المرأة”. تضيف قائلة : “هناك هجوم على تمثيلية المساواة، وكذلك هناك إهمال للتحديات الحقيقية الملموسة. فالهجوم على رمزية الوشاح ينتج الإقصاء على مستوى سوق العمل بالنسبة للنساء”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *