غارات جوية على صنعاء

تجدد الغارات الجوية على صنعاء قبيل بدء وقف إطلاق النار

أفادت تقارير أن غارات جوية للتحالف بقيادة السعودية استهدفت العاصمة صنعاء قبل ساعات من بدء وقف إطلاق النار. وأضافت التقارير أنه تم قصف مخازن للأسلحة في جبل نقم المطل على صنعاء، بالإضافة إلى مخازن صواريخ تابعة للوحدات العسكرية الموالية لعبد الله صالح، الرئيس اليمني السابق، في تل عبطان غرب العاصمة صنعاء.

 

وذكرت مصادر أمنية وشهود عيان أن الغارات استهدفت أيضا منازل قيادات في الحركة الحوثية وأقارب علي عبدالله صالح في أحياء صوفان والحَصَبة والنهضة شمالي صنعاء.

 

ومن المقرر أن يبدأ وقف إطلاق النار الثلاثاء في الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلي ولمدة خمسة أيام بين التحالف وجماعة الحوثيين التي تبسط سيطرتها على معظم أنحاء اليمن.

 

وقال سكان إن ثلاث ضربات جوية أصابت وحدات للجيش موالية للحوثيين إلى الشمال من العاصمة، وشوهد في المنطقة عمود من الدخان.

 

وقال شهود في مدينة عدن الساحلية في الجنوب إن التحالف قصف مواقع يعتقد أنها للحوثيين، ولا تزال الفصائل المحلية المسلحة تقاتل الحوثيين في المدينة وفي أنحاء جنوب اليمن. وتبادل الجانبان الاثنين نيران المدفعية الثقيلة على الحدود.

 

ويقصف التحالف الذي تقوده السعودية بدعم من واشنطن الحوثيين، ووحدات الجيش المتحالفة معهم منذ 26 مارس/آذار بهدف إعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المقيم بالخارج.

 

ويهدف وقف إطلاق النار إلى السماح بدخول شحنات الغذاء والدواء للبلاد التي تقول جماعات الإغاثة إنها تواجه كارثة إنسانية.