la menace terroriste

تجار العاصمة يستنكرون ارتجال الحكومة السيء في مجال الأمن

طالب اتحاد التجارة والخدمات (Comeos) اليوم السبت، الحكومة الاتحادية بإنشاء “تشاور منظم” حول التهديد الإرهابي بعد قرار إغلاق العديد من المناطق التجارية بالعاصمة.

ورغبة منه في أن يُستشار في مثل هذه الأوضاع، يستنكر قطاع التجارة في بيان له اليوم السبت، “الارتجال السيء” الذي يخلق “الكثير من الغموض”.

يقول Dominique Michel المدير التنفيذي لـ Comeos : “هل ينبغي إغلاق المحلات التجارية؟ وفي أي المناطق؟ هل ينبغي نشر أفراد إضافيين من الأمن ؟ ومع أية مسؤولية؟ بيدو لنا من الضروري وضع نهج منظم يضمن أن يعرف جميع الفاعلين في القطاع ما يجب القيام به من حيث مستوى التهديد المحدد”.

ويتابع قائلا : “نحن نريد أن نتحمل مسؤوليتنا، ولكن يجب أولا أن نشارك؟”.

ويقول اتحاد التجارة والخدمات (Comeos) أيضا: “بصفتنا تجارا، لدينا مسؤولية مضاعفة : تأمين سلامة موظفينا، وأيضا  سلامة زبائننا. ونحن نعمل على ذلك بالفعل كجزء من تدريب موظفينا. ولكن دون مشاورة مع الأجهزة الأمنية. وهنا تلزمنا أيضا مشاورة مع الحكومة حتى نتمكن من العمل بطريقة بناءة في مجال السلامة”.