تبرئة أفراد شرطة متهمين بتعنيف سجين

برأت المحكمة الجزائية ببروكسل يوم الخميس، تسعة من أفراد الشرطة كانوا قد توبعوا بتهمة الاعتداء وسوء المعاملة في حق سجين في سجن Forest. وحسب المحكمة فإن أفراد الشرطة لجئوا، بالفعل، إلى استخدام القوة لوضع السجين في الحبس الانفرادي دون إفراط .

 

وتعود القضية إلى أكتوبر 2009، حيث تدخلت الشرطة في سجن Forest بسبب إضراب حراس هذا المبنى. وقد حلت مجموعة من أفراد الشرطة محل الحراس. وبانتهاء الإضراب، رفع بعض السجناء شكوى ضد أفراد الشرطة لأنهم أساؤوا إلى سجين. وقد تم دعم السجناء من طرف إدارة السجن التي انتقدت أيضا تصرفات بعض أفراد الشرطة.

 

وكان سجين واحد طرفا مدنيا في  الدعوى، والذي بحسب أقواله تم القبض عليه بطريقة عنيفة وتكبيل يديه قبل أن يوضع في زنزانة انفرادية وذلك بعد أن طلب لعبة ورق. وقد تم دفعه عدة مرات على قضبان الزنزانة.

 

وذكرت المحكمة أنها لا تملك أدلة على سوء المعاملة. ورأت أيضا أن وضع السجين بالحبس الانفرادي كان مبررا بسبب تصرفات السجين. وأضافت المحكمة : “قد يكون الشهود، ومعهم إدارة السجن، صدموا بالقوة الجسدية المستخدمة لأنهم لم يعتادوا عليها، ولكن اللجوء لهذه القوة لم يكن عديم الفائدة أو مبالغا فيه”..

 

Belg24