1395350171181.cached

تأثير بصمة دبلن الخاصة باليونان على اللجوء في أوروبا

 

إذا كنت من الأشخاص الذين يسألون عن تأثير بصمة دبلن الخاصة باليونان على اللجوء فى أوروبا واكتفيت بهذا السؤال فلابد أن اقول لك أنك على خطأ لأن التأثير لا يتوقف على البصمة فقط.

أولا بصمة اليونان غير معترف بها في دول أوروبا وهذا يعلمه معظم الأشخاص ، بمعنى أدق إذا ذهب اللاجئ إلى دولة أوروبية أخرى وتقدم بطلب لجوء لديها وظهرت لهذا الشخص بصمة لجوء في اليونان فإن هذه الدولة تتغاضى مباشرة عن هذه البصمة ، ولكن يرفض لجوء الشخص القادم من اليونان إذا كانت اليونان قد وضعت اسم الشخص على قائمة الحظر التابعة إلى اتفاقية شنغن بالنظام المعروف SIS ،ويكون حظر الشخص فى اليونان أو في أي دول أوروبية أخرى عائد لعدة أسباب سنذكر بعضها وهي كالتالي :

1 – ارتكاب الشخص لجريمة أثناء تواجده في اليونان فإذا ترك الشخص اليونان وذهب إلى دولة أخرى من دول أوروبا وتقدم بطلب لجوء سيظهر اسمه مباشرة على نظام SIS حينها سترفض هذه الدولة دراسة طلبه وسترحله إلى اليونان إلا إذا رفعت اليونان اسم هذه الشخص من على قائمة الحظر حينها ستكون الدولة التي تقدم فيها الشخص بطلب لجوء هي صاحبة القرار في بقاء اللاجئ على أرضها ودراسة طلبه أو ترحيله.

2 – إذا تقدم الشخص بطلب لجوء في اليونان وتم رفض طلب لجوئه من قبل اليونان وأصدرت اليونان بحق هذا الشخص قراراً بالترحيل ورفض هذا الشخص أن يغادر اليونان فيمكن أن تضع اليونان هذا الشخص على قائمة الحظر.

هذه إحدى أسباب وضع اسم الشخص على قائمة الحظر في اليونان والتي يغفل عنها الكثير من الأشخاص ويكتفي الأشخاص بتوجيه تفكيرهم فقط على تأثير بصمة اليونان علي اللجوء إذا تقدم بطلب لجوء في دولة أوروبية أخرى.