بيطري بلجيكي ينتحل صفة طبيب بشري في الغابون

أفادت عدة وسائل إعلامية غابونية أن مواطنا بلجيكيا سيمثل الأسبوع المقبل أمام العدالة الغابونية بتهمة الممارسة غير القانونية للطب. ويوجد الرجل الآن في السجن، وكان يمارس الطب على البشر وهو لا يملك إلا شهادة بيطرية.

 

قال المدعي العام لجمهورية الغابون Sidonie Flore Ouwé : “يريد مواطنونا وبشكل شرعي أن يشعروا بالأمان في مستشفى أو عيادة طبية. حين يذهبون لرؤية طبيب نسائي أو طبيب العيون، لا يتوقعون أن يقابلوا بيطريا.”

 

ووفقا لمحققي الدرك المسؤولين عن القضية، يمارس مجموعة من الأشخاص الطب العام في مؤسسات خاصة، في حين أنهم لا يتوفرون إلا على شهادة في الصحة الحيوانية.

 

Belge24