بورنموث يعمق جراح ضيفه مانشستر يونايتد

 

عمق بورنموث جراح ضيفه مانشستر يونايتد بعدما كبده هزيمته الثالثة في البريميير ليج هذا الموسم بنتيجة (2-1) اليوم السبت ضمن مباراة الجولة الـ16 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، والتي أقيمت على ملعب جولد ساندز.

تقدم أصحاب الأرض سريعا في النتيجة بعد مرور دقيقتين عبر جونيور ستانيسلاس الذي خدع الجميع ونفذ الركلة الركنية مباشرة في المرمى لم تفلح معها محاولات الحارس الإسباني ديفيد دي خيا.

وعادل البلجيكي مروان فيلايني النتيجة لـ”الشياطين الحمر” في الدقيقة 24 بعد ارتباك داخل منطقة جزاء بورنموث لتسقط الكرة أمام اللاعب الدولي الذي سددها مباشرة في الشباك.

ولكن بعد مرور 9 دقائق من بداية أحداث الشوط الثاني وضع جوشوا كينج بورنموث في المقدمة مجددا بعد ركلة ركنية نفذها مات ريتشي خدع بها الجميع ولعبها أرضية داخل منطقة جزاء اليونايتد قابلها كينج بقدمه في شباك دي خيا.

وبهذا الفوز التاريخي، واصل الفريق الصاعد حديثا هذا الموسم لأضواء البريميير ليج مسلسل إحراج الكبار بعدما حقق فوزا تاريخيا في الجولة الماضية في عقر دار تشيلسي، حامل اللقب، بهدف نظيف.

على الجانب الآخر، واصل “الشياطين الحمر” مسلسل إحباط جماهيره هذا الموسم تحت قيادة الهولندي لويس فان جال، حيث فشل في تعويض خيبة الأمل الأوروبية بتوديع دوري الأبطال الأوروبي الأسبوع الماضي بعدما خسر خارج ملعبه (2-3) أمام فولفسبورج محتلا المركز الثالث في مجموعته ليتحول للعب في بطولة الدوري الأوروبي.

ولم تتوقف أوجاع الفريق عند هذا الحد بل انه فشل في استعادة نغمة الانتصارات المفقودة للمباراة الخامسة على التوالي، اثنين منهما في دوري الأبطال وثلاثة في البريميير ليج، منذ الفوز في الجولة الثالثة عشر خارج ملعبه أمام واتفورد (1-2).

وبهذه النتيجة يترك بورنموث منطقة الخطر بعدما ارتقى للمركز الرابع عشر مؤقتا برصيد 16 نقطة، في الوقت الذي ظل فيه مانشستر يونايتد في المركز الرابع برصيد 29 نقطة.